رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

نهاية «الرباعى الرائع»

رشا جلال

منذ دخول ميجان ميركل حياة الأمير هاري، تحولت العلاقة بين الأخوين هارى وويليام وزوجته كيت ميدلتون من الثلاثى المنسجم إلى الرباعى الرائع. ولكن لم تكن الرياح فى مصلحة الطموحات الملكية. فحقيقة أن ميجان سيدة أمريكية مطلقة وممثلة سابقة، جعل منها بكل المقاييس شخصية خارج النص الملكي.

ولكن مجرد فكرة تحول الأخين، اللذين يحظيان بشعبية واسعة، حيث ينظر إليهما البريطانيون باعتبارهما امتدادا لوالدتهما أميرة القلوب ديانا، إلى الرباعى الملكى الرائع لاقى رواجا كبيرا  فى المجتمع البريطاني. وظهرت العائلتان فى عدد من المناسبات بشكل خطف الأنظار والقلوب، حتى إن دوقة ساسكس ودوقة كامبريدج ظهرتا وحدهما فى إحدى بطولات الويمبلدون مما أكد للعامة حالة من الانسجام بين العائلتين.

وهو ما لم يستمر طويلا، فقد بدأت الشائعات تطاردهم وتحذر من شقاق بين الأميران ويليام وهاري، حتى إن البعض أرجع الخلافات إلى فترة خطوبة هارى وميجان وعدم إعجاب كيت بالعروس الجديد منذ البداية. وجاء قرار انفصال دوق ودوقة ساسكس فى السكن ليؤكد الشائعات. فقد انتقلا من قصر كينجستون الذى يقطنه الأمير ويليام وزوجته إلى قصر فروجمور وذلك بحجة رغبة الزوجين فى تربية ابنهما آرتشى بعيدا عن صخب الملكية.

وتبع هذا القرار آخر أقوى وهو انفصال أيضا الأمير هارى عن أخيه ويليام فى المؤسسة الخيرية التى أسساها معا منذ أكثر من ١٠ سنوات، وبدأ العمل فى مؤسسة خاصة به هو وزوجته بشكل منفصل.

ومع الوقت زاد الشقاق وطفت الخلافات على السطح، وهو ما تأكد من خلال تصريحات الأمير هارى فى آخر فيلم وثائقى حول رحلته إلى إفريقيا، حيث أكد أن الخلافات أبعدت بينه وبين أخيه. لينتهى الحلم الملكي.  

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق