رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

«البعوض» يهاجم «عروس البحر المتوسط»

رامى ياسين

لم يكد يمر عشرة ايام على موجة الامطار العنيفة فى نهاية اكتوبر الماضي، اثر منخفض مداري، لينشغل المجتمع السكندرى بظاهرة غزوالبعوض للمحافظة وانتشار حالة من الهلع، خاصة لدى الامهات فى الاندية وعلى مواقع التواصل الاجتماعى من ظاهرة قرص البعوض للأطفال وانتشاره بصورة غير معهودة داخل البيوت لتنتشر التكهنات والشائعات حول اسباب انتشاره وسر شراسته ، وكالعادة تتحول أى ظاهرة الى منصة للاستخدام السياسي، فحاول البعض ترويج ان السبب الرئيسى هوإزالة «كوبرى الناموس» بمحور المحمودية وان ما يحدث نتيجة خلل بيئى لردم ترعة المحمودية واقامة مشروع محور المحمودية على خلاف الحقيقة .. الاهرام حاولت تقصى الحقيقة واستمعت الى الآراء العلمية حول اسباب الظاهرة ومتى تنتهى بعد تلقى العديد من الشكاوى عن انتشار البعوض وتأثير عضاته على الاطفال، خاصة فى المناطق الملاصقة للمناطق الخضراء ومناطق سموحة وشارع ونجت ومناطق المعمورة والمندرة واغلب المناطق الحضرية الظهير للمناطق الريفية فى دوائر الرمل وسيدى جابر والمنتزه والاندية السكندرية التى تمتاز بالمساحات الخضراء.

المحمودية بريئة

الدكتور عبد الله زين الدين عميد كلية الزراعة بجامعة الاسكندرية ينفى علاقة مشروع المحمودية وعمليات ردم الترعة بهذه الظاهرة، مشيرا الى ان المشروع يحمل دراسات بيئية علمية تضمن عدم حدوث خلل بيئي، بالاضافة إلى أن منطقة كوبرى الناموس أطلق عليها هذا الاسم عليها منذ عشرات السنوات، لانتشار البعوض بها ولم تشهد أى عمليات إزالة خلال الايام الماضية، مؤكدا ان مشروع محور المحمودية بريء من تلك الظاهرة المؤقتة، مشيرا الى ان الشائعات التى انتشرت هى فى إطار حرب الشائعات التى تستهدف المشروعات القومية ومحاولة التشكيك فيها، مشيرا الى ان كلية الزراعة ناقشت الظاهرة من خلال الاساتذة المتخصصين وانتهت الى أنها بسبب كثافة الامطار .

ظاهرة مؤقتة

من جانبه اوضح الدكتور مصطفى سليمان استاذ علم الحشرات الطبية بكلية الزراعة بجامعة الاسكندرية والخبير الدولى فى مكافحة البعوض والحشرات، ان الحشرات الطائرة المنتشرة هى نوعان ، البعوض وهومن نوع الكيولكس وهوآمن ولا يمثل خطورة فى نقل الأمراض، بالإضافة الى نوع آخر وهو«الهاموش الواخز» وهوالذى يؤدى الى تورمات اواحمرار على سطح الجلد وهما النوعان المنتشران داخل المناطق السكنية والاندية والمسطحات الخضراء، وان التأثيرات التى يعانيها المواطنون هى بسبب لسعات إناث البعوض،بالاضافة الى الهاموش والتى تسبب الازعاج والحساسية الجلدية نتيجة لعاب البعوض والذى تستخدمه الحشرة لمنع تجلط الدم من الانسان وامتصاص اكبر قدر من الدماء، وهو التأثير الحقيقى الذى يؤثر على الانسان، مؤكدا ان تلك الظاهرة مؤقتة وستنتهى خلال ايام.

وأوضح الدكتور سليمان، أن سبب الظاهرة علميا هو كثافة الامطار الشديدة التى شهدتها الاسكندرية بسبب المنخفض المدارى الذى تعرضت له مما ادى الى تشكيل برك ومستنقعات فى بعض الأماكن هى المزارع الحقيقية للبعوض والهاموش .

واضاف سليمان، ان اعتدال الجو وارتفاع درجات الحرارة أسهم فى سرعة التكاثر للبعوض وانخفاض دورة التكاثر من 22 يوما فى ايام الشتاء إلى 12 يوما ، مشيرا الى ان عدم تكرار الظاهرة يتطلب ردم البرك والمستنقعات فى المناطق الاكثر احتياجا حتى لا تتكرر مرة اخري، بالاضافة إلى المقاومة التى تتم بالدخان والمبيدات.

من جانبه اوضح الدكتور وليد عبد العظيم استاذ الهندسة والمستشار البيئى للمحافظة، ان محافظة الاسكندرية اتخذت اجراءات لمواجهة الظاهرة برش المبيدات فى اماكن تجمع البعوض فى المناطق الخضراء والحدائق وان اقتصر الرش على المناطق المصدرة للبعوض حفاظا على الصحة العامة فى ظل استخدام طريقتى الرش بالمبيدات والمعالجة الضبابية، وان تلك الظاهرة ستنتهى خلال ايام نهائيا، مشيرا إلى أن قرار الدكتور عبد العزيز قنصوة محافظ الاسكندرية، توفير دعم مالى بقيمة 700 مليون جنيه لرفع كفاءة البنية التحتية وشبكات الصرف الصحى ومياه الشرب والكهرباء والرصف بـ 7 مناطق أكثر احتياجا ..

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق