رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

بأقلامهم: دعوة «ذوات الإعاقة» لممارسة الرياضة

إسراء عماد
إسراء عماد

يوجد فى مجتمعنا نماذج كثيرة ناجحة لفتيات «ذوات الإعاقة» مارسن أنواعا مختلفة من الرياضة، وحققن فيها مراكز متقدمة، أهديها لكل فتاة تسرب اليأس إليها، فهؤلاء مثلك لكنهن مارسن الرياضة، واتخذن من الإصرار والعزيمة حليفا لهن لتحقيق أحلامهن، فلم يقتصر تحديهن على مواجهة إعاقتهن فحسب، بل تحدين أنفسهن، ليثبتوا عكس ما يلقونه من نظرات تستهين بقدراتهن.

فاطمة عمر، لم تمنعها أمومتها وظروفها ومسئولياتها من ممارسة الرياضة لتحقيق أحلامها، فتحدت الظروف، وبدأت تمارس رياضة رفع الأثقال منذ عامها التاسع عشر، عام 1994، واجهت الكثير من العقبات والصعوبات، أرادت أن تثبت للعالم

أنها قادرة على فعل ما لم يستطع كثيرون فعله، وبعد مرور 15 يوما من تدريبها، شاركت فى بطولة الجمهورية، وحصلت على ميدالية ذهبية، فى عامين متتاليين، وفى عام 1997، سافرت إلى سلوفاكيا، وهناك حصلت على لقب أفضل لاعبة عالمية.

أمل أبو الفتوح، بطلة الكاراتيه، مارست رياضة الكاراتيه، فى العاشرة من عمرها حتى حصلت على الحزام البني، ورغم تعرضها لحادث فى عام 2008، أفقدها القدرة على الحركة، إلا أنها واصلت طريقها فى ممارسة الكاراتيه، بمفردها دون مساعدة أحد، لتصبح بطلة دولية وتحصل على الحزام الأسود.

أسماء جمال، رغم إصابتها بتأخر فى نموها العقلى فى عامها الرابع، نتيجة تناولها عقاقير خاطئة، تصدت لجميع الصعوبات التى واجهتها من معاملة الآخرين السيئة وتجنبهم لها، إلا أنها لم تستسلم، وشاركت فى العديد من البطولات فى ألعاب القوى، مثل العدو، والوثب، ورمى الرمح، وغيرها، وحصلت على 27 ميدالية ذهبية وفضية وبرونزية.

وهنا أقول لكل فتاة ولدت بإعاقة، أو لحقت بها إعاقة فى أثناء مسيرة حياتها، انظرى إلى تلك النماذج التى بين يديك، واختارى لنفسك لعبة رياضية تتفوقين فيها، ولا تستسلمى، فالحياة بها منافذ كثيرة، وعليك أن تختارى الدخول من النافذة التى تناسب إمكاناتك حتى تكملى مشوار حياتك.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق