رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

بوضوح
استفزاز إسرائيلى جديد

لم ينته بعد مسلسل الاستفزاز الإسرائيلى تجاه الحقوق الفلسطينية والعربية، آخر هذه الحلقات المستفزة ما قضت به محكمة القدس المركزية التابعة لسلطات الاحتلال الإسرائيلى يوم الإثنين الماضى بأن السلطة الفلسطينية مسئولة مسئولية كاملة عن العمليات العسكرية وغيرها من العمليات التى تمت فى الانتفاضة الثانية، وطالبت المحكمة السلطة الفلسطينية بدفع تعويض لإسرائيل مقدارة مليار شيكل إسرائيلى بما يعادل 280 مليون دولار.

تجاوزات الحكومة الإسرائيلية تجاه الشعب الفلسطينى ليس لها حد ولا سقف، من أين تأتى السلطة الفلسطينية بهذا المبلغ الضخم الذى تلزمها به المحكمة الإسرائيلية؟ وأى أحكام هذه التى تنادى به محكمة لا يعرف قضاتها العدل فى أحكامهم؟ وأين منظمات حقوق الإنسان التى تتشدق يوميا بسعيها لنشر الحق والعدل بين الناس والحفاظ على حقوق الإنسان؟ الشعب الفلسطينى يعيش ظروفا غاية فى الصعوبة تحت وطأة وظلم وبطش الكيان الصهيونى الذى لا يعرف الرحمة فى تعاملاته مع الفلسطينيين.

لقد نجحت إسرائيل بمساعدة الولايات المتحدة الأمريكية أن تلهى العالم بأشياء أخرى حتى لا يرى العالم الكوارث والمآسى التى تمارسها ضد الشعب الفلسطينى يوميا، أصبح العالم الآن بعيدا عن القضية الفلسطينية، وترك لإسرائيل الحرية الكاملة بأن تفعل بأفراد الشعب الفلسطينى ما بدا لها، الاستفزاز الإسرائيلى لن يتوقف ضد الشعب الفلسطينى طالما أن العالم العربى ترك قضية العرب الأولى وأصبح مشغولا بأشياء أخرى ومعارك جانبية.

الدول العربية أصبحت فى شقاق وعدم وفاق، وهذه كانت الخطوة الأولى فى ضياع القضية الفلسطينية وإعطاء الإشارة لإسرائيل أن تفعل بالفلسطينيين ما بدا لها.


لمزيد من مقالات د. إبراهيم البهى

رابط دائم: