رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

كلمات حرة
نهاية الأسبوع

صلاح: إحدى الحقائق الطيبة التى كشفت عنها محنة أو فضيحة هزيمة المنتخب المصرى أمام منتخب جنوب افريقيا يوم السبت الماضى (6 يوليو) كانت هى الخوف الذى انتاب المصريين من التأثير السلبى لتلك الهزيمة على اللاعب المصرى- الدولى الموهوب محمد صلاح، دون أى ذنب اقترفه. لفتت نظرى فى هذا السياق رسالة شديدة القسوة و الصراحة كتبها الأستاذ شريف الشوباشى فى صفحته على الفيس بوك يقول له فيها: شارك فى مباريات مصر الدولية، ولكن لاتشارك فى معسكرات تمهيدية أو غيرها!. ورسالة أخرى أرسلها د. حسام بدراوى إلى حمدى رزق (المصرى اليوم 6/7) يناشد المصريين أن يرحموا محمد صلاح.

الوطن: لفت نظرى الملف الذى أعدته سحر عزازى فى الوطن (7/7) عن الزيجات التى تجمع بين مصريين وأفارقة، قدمت فيه نماذج جميلة لزواج مصرية من سنغالى، وكونغولية من مصرى، وموريتانية من مصرى، ومصرية من مغربى، وتونسية من مصرى. الموضوع متميز ولكنى أحب أن أضيف إليه قصة قديمة عايشناها فى شبابنا وهى قصة زواج الزعيم الغانى الكبير كوامى نكروما من القبطية المصرية فتحية رزق، ابنة حى الزيتون، التى شاهدها نكروما مصادفة، فأعجب بها وتزوجها بوساطة ومباركة من الرئيس عبد الناصر، والتى أنجب منها الزميل الفاضل د.جمال نكروما رئيس قسم الشئون الدولية بالأهرام ويكلى.

ألقاب: فى غمار مباريات الدورة الإفريقية عرفت الألقاب التى تطلق على المنتخبات المختلفة..هل تعرفون من هم الأسود، والنسور، والصقور، والفيلة والنجوم السوداء والطلقات النارية والظباء السوداء والسناجب والمحاربون....إلخ أنا كنت أعرف فقط الفراعنة، وحزنت كثيرا لما حدث لهم! إن الفراعنة كانوا أصحاب حضارة وإمبراطورية عظيمة، ولا يليق أبدا أن نهين اسمهم المهيب!

Osama [email protected]
لمزيد من مقالات د. أسامة الغزالى حرب

رابط دائم: