رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

هوامش حرة
رد من وزيرة التضامن الاجتماعى

تلقيت هذا الرد من د.غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعي حول إسقاط الدعم لعدد من الأسر الفقيرة من أهالى العياط .. تقول الوزيرة فى ردها:

< بالإشارة إلى ما ورد فى مقال سيادتكم بتاريخ 30/10/2018 تحت عنوان «قطع معاش 1300 أسرة» بالعياط، بداية نود أن نثمن اهتمامكم بقضايا الفقر وما تقدمه الدولة من مجهودات مظلة حماية اجتماعية للفقراء، وفى هذا يسعدنى أن أشارككم بعض الحقائق عن برامج الدعم النقدى فى العياط.

1- يوجد عدد 7308 أسر مستفيدة من مساعدات الضمان الاجتماعي.

2- إجمالى المستفيدين من برنامج تكافل 31220 أسرة (منهم أرامل ومطلقات وأسرة مسجون)و1071 مواطنا من برنامج كرامة (منهم مسنون وذوو إعاقة أو مرض مزمن) بإجمالي 32291

3- أعداد الحالات التى تم وقف ما يحصلون عليه من الضمان الاجتماعي 931 أسرة وليس 1300 أسرة،وذلك لأسباب متعددة منها (الوفاة، وعدم الحصول على نسبة عجز من القمسيون الطبى، أرامل ومطلقات تم زواجهن وأسر تعدت خط الفقر) مع العلم بأن الحالات تم تجميد ما تحصل عليه بسبب تخطى خط الفقر وتم فتح باب التظلمات لهم،وهناك عدد من الحالات لم تتقدم بتظلمات لمعرفتها بعدم استحقاقها..

4- إجمال المستفدين من برامج الدعم النقدى (الضمان الاجتماعي وتكافل وكرامة) عدد 39.559 أسرة بمركز العياط.

5- نسبة الحالات التى تم وقف ما يحصلون عليه من الضمان الاجتماعي عدد (931أسرة) من إجمال المستفيدين من الدعم النقدى 2.3%.

مع العلم بأن من يتقدم بتظلم ويثبت استحقاقه يتم صرف المساعدات له من تاريخ التجميد وهى منظومة مميكنة إذ تحرص الوزارة على الحفاظ على حق المواطن فى الحماية الاجتماعية وحق الدولة فى ترشيد وحسن استهداف المستحقين للدعم النقدى.

< شكرا للدكتورة غادة والى على هذا التوضيح وأمام المتضررين فرصة لأن يتظلموا للوزارة لإعادة النظر فى كل حالة على حدة بحيث لا يضيع حق مواطن فى الحصول على هذا الدعم..إننى اقدر كثيرا الدور الذى تقوم به د.غادة والى تجاه الطبقات الفقيرة وأتمنى أن يشارك أثرياء مصر فى دعم هذا التوجه والمشاركة فى توفير حياة كريمة للمواطنين غير القادرين..

[email protected]

[email protected]
لمزيد من مقالات فاروق جويدة

رابط دائم: