رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

خواطر قلم
وزير التعليم وتحديات النجاح

الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى كان واضحا فى تقييمه للأسبوع الدراسى الأول، مؤكدا أن نظام التعليم الجديد هو تغيير مناهج وتقييم وليس حل مشكلة كثافة الفصول، قائلا: «مش هتتحل إلا بعد فترة زمنية تحتاج 10 سنوات حيث إن الوزارة بحاجة لـ200 ألف فصل لحل هذه المشكلة»، وذلك ردا على الصور السلبية التى نشرتها بعض وسائل الإعلام التى وصفها بأن هدفها نشر الإحباط وهدم كل عمل ناجح، كما أشار إلى أن الوزارة منذ عامين يتم جلدها من قبل كتاب وإعلاميين ومقالات لمحاربة النظام الجديد.

وأعتقد أنه يجب التفريق بين النقد للهدم والنقد للمشاركة فى الإصلاح، لأنه لا يوجد أحد يرفض التطوير ورؤية أجيال قادرة على التعلم وتلقى التعليم الراقى، فكلنا أولياء أمور ننتظر بفارغ الصبر عام 2020- 2021 وهو موعد القضاء على بعبع الأسرة المصرية والمسمى بالثانوية العامة، كما نعلم جميعا حجم التحديات التى تواجه نظام التعليم الجديد، وأهمها بلا شك القضاء على الدروس الخصوصية، فإحدى الطالبات بمدرسة إعدادية (الصف الثاني) تشكو من مدرسة علوم قالت لهم نصا «لو عرفت إن حد بياخد درس بره ميزعلش من اللى هيحصل له وابقى خليه ييجى يعطيك أعمال السنة، ما أنامتعبش وهو اللى يستفيد» وتتساءل الطالبة: «أعمل إيه وبابا على قد حاله ومقدرش أخد درس ولا حتى مجموعة» وتطالب الطالبة الوزير بأن يوفر الحماية للطلاب وهم سيخبرونه بكل أشكال الابتزاز والتهديد التى يتعرضون لها من المدرسين.

[email protected]


لمزيد من مقالات ممدوح شعبان

رابط دائم: