رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

نحو الحرية
الوزيرة وقعت فى غرام الجميلة

كارين كنايسل وزيرة خارجية النمسا شخصية مثيرة للجدل فقد تصدرت أخبارها الشهر قبل الماضى وسائل الاعلام العالمية عقب احتفالها بزفافها وهى فى منتصف الخمسينات من عمرها بحضور الرئيس الروسى فلاديمير بوتين.

وأخيرا تصدرت أخبارها من جديد بعد إلقاء خطابها أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة باللغة العربية، لكن هذا لم يكن غريبا على كارين لأسباب عديدة منها ما يتعلق بها شخصيا فهى تجيد سبع لغات أخرى منها الألمانية لغة بلادها، بجانب الإنجليزية والفرنسية والإسبانية والإيطالية والعبرية والمجرية، وتؤكد ان اللغة العربية لغة جميلة وهى ايضا مهتمة بالقضايا العربية، فقد حصلت على الدكتوراه من مركز الدراسات العربية بجامعة جورج تاون بواشنطن. ورغم إن حديث كارين باللغة العربية أمام الجمعية العامة يعكس مدى ما تتمتع به الجاليات العربية فى النمسا من اهتمام من جانب بلادها لكن على المستوى الرسمى لا ترحب بلادها بمهاجرين عرب جدد.

وقد تصدرت العاصمة فيينا أخيرا للعام التاسع على التوالى لقب أفضل مدينة معيشة فى العالم من ضمن 231 مدينة على مستوى العالم وتضمنت قائمة أفضل عشر مدن فى العالم، كلا من ألمانيا وسويسرا ونيوزيلندا وكندا وأستراليا، بينما جاءت بغداد فى المركز الاخير على التوالي، بسبب موجات العنف التى اصابت المدينة منذ الغزو الامريكى عام 2003 كان آخرها اغتيال تارة فارس، ملكة جمال بغداد، حيث يتضمن المسح تقييم مدى الاستقرار السياسى والاقتصادى ومعدل الجريمة والتعليم وتوافر خدمات الرعاية الصحية والنقل وسبل الراحة. وكانت المفاجأة تراجع العاصمة لندن الى المركز140 ويبقى السؤال ألا تكفى شهادة كارين على جمال اللغة العربية لكى يهتم أهلها بلغتهم والحفاظ عليها؟.

[email protected]


لمزيد من مقالات نبيل السجينى

رابط دائم: