رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

لحظة تأمل
الضمير الغائب!

من الآفات التى تعانيها الأجهزة الحكومية، الضمير الغائب وانعدام الرقابة، فكثيرون من الموظفين يهملون أداء أعمالهم، ولاهمّ لهم إلا التوقيع فى دفاتر الحضور والانصراف، ومع ذلك لا يوجد رادع لهم فى ظل غياب الرقابة والمتابعة من المعنيين بالأمر من داخل الوزارة أو المحافظة.. يؤكد ذلك ما قامت به إدارة التفتيش المالى والإدارى بمحافظة الأقصر من عشرات الحملات على 216 مؤسسة ومصلحة حكومية بمختلف أنحاء المحافظة شملت ديوان المحافظة ومجالس المدن والمديريات والمستشفيات والوحدات الصحية المختلفة لمتابعة الموظفين المتخلفين عن عملهم والمتغيبين لتوقيع العقوبات القانونية عليهم، وأسفرت الحملات خلال أشهر يوليو وأغسطس وسبتمبر للعام الحالى 2018، عن إحالة أكثر من 487 طبيبًا وممرضًا وموظفًا بالمستشفيات والوحدات الصحية والمصالح الحكومية..

ولاشك أنه إذا تم تعميم هذه الحملات فى جميع الوزارات والمصالح، فسوف تؤتى ثمارها المرجوة، ويتحقق انضباط منظومة العمل فيها، وبالطبع يجب ألا تنحصر المتابعة فى التأكد من وجود الموظفين والأطباء والعاملين فى أعمالهم فقط، وإنما تمتد إلى رصد المهام المكلفين بها، وتوافر الخدمات للمواطنين، ورصد الأعطال وغير ذلك من المشكلات، ومنها سوء استخدام ممتلكات بعض الوحدات الصحية من الأثاث والأجهزة الكهربائية، وعدم إجراء أعمال الصيانة للأجهزة الطبية المعطلة أو تكهينها، وكذلك وجود أجهزة لم تستخدم لعدم تدريب الفنيين عليها، وهو ما يعد إهداراً للمال العام، وهذا موجود فى كثير من المستشفيات، إذ يترك بعض الأطباء القائمين على أمور مخازن المستشفيات الأجهزة مكدسة فى المخازن، ويقومون بتحويل المرضى إلى مراكز الفحص الطبى التى يعملون بها أو يديرونها لحسابهم، وهو ما يتطلب جرد هذه المخازن على مستوى الجمهورية، وفتح تحقيق شامل فى هذه القضية.

[email protected]

[email protected]
لمزيد من مقالات أحمد البرى

رابط دائم: