رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

ضيف الشاشة غير المتخصص.. مسئولية من؟

‫ محمد مصطفي حسن

لا تخلو مقاطع الفيديو الكوميدية التي يتناقلها ويتداولها الجمهور عن ذلك الضيف الذي يقدم نفسه علي الشاشة علي أنه متخصص في مجال ما، بينما في الحقيقة انه غير مختص ولا يعلم شيئا عما يقول، بعضهم من طالبي الشهرة ومحبي الأضواء والشو، وبعضهم موهوم وليس موهوبا، وأكثر ماانتشر في الفترة الأخيرة بصورة ملحوظة علي جميع الشاشات المصرية الحكومية منها والخاصة هو سيل المخترعين الذين يتحدثون عن اختراعات عجيبة ووهمية لا وجود لها والغريب أن الفقرات التي تستضيفهم لا توثق اختراعاتهم للمشاهد كالسيارة التي تسير بالماء مثلاً، والبوتجاز الذي يعمل بالماء كذلك أو جهاز ترجمة مواء القطط، وتنتهي الفقرة إلي مجرد كلام غير علمي وغير منطقى رغم ان الاستعانة بمخترعين حقيقيين أمر سهل لوجود أكاديميات معتمدة وحكومية ووزارة للبحث العلمي، وصارت مقاطع فيديو عن مثل هؤلاء مجالا للسخرية في مواقع التواصل الاجتماعي أن القنوات التي تستضيفهم ليست صغيرة أو مجهولة، ومن يمكنه أن يضع حداً لهذا الضيف غير المتخصص في مجاله وما آليات التأكد.

وردا علي ذلك يقول د. صفوت العالم أستاذ وخبير الإعلام: استضافة ضيف غير متخصص (الضيف المدعي) آفة في الاعلام الفضائي منذ فترة، فالاستعانة بالضيف لاتكون من مصدر موثوق كمؤسسة أو جامعة مثلاً، ولا يتأكد الإعداد من الضيف أو يكون سبب استضافته مجاملة ً أو لتوافقه مع رأي المذيع مثلاً بغض النظر عن كونه متخصصا أم لا، وفي الفترة الأخيرة انتشرت ظاهرة المخترع الذي يعرض علي الشاشة اختراعات غريبة اصبحت متداولة كنوع من السخرية، وهنا يجب أن يتعامل الإعداد والمذيع مع المخترع علي أنه (مخترع مفترض)، ويجب ان يسبق استضافته ايضاً التأكد من براءة اختراعه وشهاداته العلمية الخاصة باختراعه، لذا يجب أن يكون هناك ضيف آخر في التخصص نفسه في الحلقة من اساتذة الجامعات أو اكاديمية البحث العلمي، يناقش ويحاور المخترع المفترض علمياً حول اختراعه، فالمذيع غير المتخصص قد تأخذه عاطفة تشجيع المخترعين فيمدح في شيء ليس له وجود، ويجب علي القنوات مراعاة ذلك حتي تعطي الفرص للعباقرة الحقيقيين ولا تمنح الفرص للهواة والمدعين، لذلك يجب أن تكون هناك توصيات ومواثيق حول اختيار الضيوف وعقوبات للمخالفين من قبل النقابة والمجلس الأعلي للإعلام.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق