رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

دعوة للحوار
مولد الكرة المصرية

أيام قليلة وينطلق الموسم الجديد للكرة المصرية دون اى ملامح مبشرة بموسم كروى جيد يستطيع اتحاد الكرة من خلاله معالجة السلبيات التى أفرزها الموسم الماضى ولكن كل المؤشرات تشير الى موسم كرة ملىء بالسلبيات و الازمات وهذه ليست نظرة تشاؤمية ولكنها واقع تعيش فيه الكرة المصرية منذ عقود ولم تجد من يأخذ بيدها نحو مستقبل افضل حتى الان.

اول القصيدة تعديلات فى مواعيد الدورى العام رغم انه لم يبدأ بعد ولكن لجنة المسابقات لأنها تضع جدول الدورى دون دراسة لكل المؤثرات فى المسابقة حددت مواعيد الاسبوع الاول ثم اكتشفت ان الاهلى مشارك فى البطولة الافريقية فعدلت مواعيد المباريات .

كلام سخيف يتكرر كل موسم لا احترام للمواعيد لأنها تتحدد دون دراسة كفاية مع العلم ان مواعيد الكاف والفيفا ثابتة ومعروفة للجميع إلا عند لجنة المسابقات التى تفاجأ بها فتضطر الى التعديل او التأجيل حرصا على مصلحة الاندية المصرية، لذلك انتظروا موسما طويلا مملا اللعب فيه على الكيف. نفس الوضع داخل لجنة الحكام فقد ألغى الدكتور اشرف صبحى وزير الشباب والرياضة معسكر اعداد الحكام للموسم الجديد او بمعنى ادق رفض صرف دعم للحكام وهذا قرار منطقى لان المفروض من لجنة الحكام التى تدير مسابقة للمحترفين تدبير النواحى المادية للحكام بعيدا عن الدولة ولكن السيد رئيس اللجنة لا يهتم بمثل هذه الامور التى تخص الحكام والأولويات لسفرياته الخارجية وما يجنيه من ورائها، اما التحكيم والحكام فلهم رب اسمه الكريم.

وهناك لجنة اسمها لجنة اندية المحترفين لا تعرف لها شكلا او لونا وما هى اختصاصاتها فهى مجرد ديكور داخل الجبلاية والاغرب من ذلك انها تعقد اجتماعات وتحدث مشاجرات بين رئيس النادى اياه ومندوبى الاندية والاهم من ذلك انها لم تصدر اى قرارات وإذا قررت يسحب مجلس الجبلاية اختصاصاتها. هذه نبذة عن بداية الموسم الكروى الجديد وهى نقطة فى بحر مما تعانى منه الكرة المصرية على يد هؤلاء وبعد كل ذلك تنتظر موسما كرويا يليق باسم الكرة المصرية.


لمزيد من مقالات عادل أمين

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
كلمات البحث: