رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

وجهة نظر
حرب ترامب التجارية

حتى الآن يعتبر الرئيس الأمريكى الرابح الأكبر من الحرب التجارية التى أطلقها بفرض رسوم جمركية بنسبة 25% على واردات بلاده من الصلب و10% للألمونيوم، حيث استطاع انتزاع موافقة كندا والمكسيك على إعادة التفاوض حول اتفاقية تحرير التجارة التى تربطهما مع أمريكا، كما ان مكاسب ترامب تظهرها مؤشرات أداء الاقتصاد الأمريكى حيث يتراجع عجز الميزان التجارى شهرا، بعد آخر مع تدنى معدلات البطالة لتسجل أدنى مستوى منذ 46 عاما. لكن هذه النتائج هناك من يراها خادعة حيث توقع تقرير آفاق الاقتصاد العالمى لصندوق النقد الدولى أن يزداد زخم الاقتصاد الامريكى على المدى القريب بصفة مؤقتة ، ليسجل نموا بنسبة 2.9% فى 2018 ينخفض إلى 2.7% فى 2019. محذرا من أن التنشيط المالى الكبير مع الطلب القوى للقطاع الخاص سيؤدى إلى ارتفاع الناتج الأمريكى وانخفاض معدل البطالة إلى أقل من المستويات المسجلة فى الخمسين عاما الماضية، مع خلق ضغوط تضخمية وانتعاش الواردات الأمريكية بصورة تزيد من عجز الحساب الجارى مع توسع الاختلالات المالية. ولاشك ان هذه الحرب التجارية وما تثيره من اضطرابات فى حركة التجارة العالمية تفرض ضغوطا على الصادرات المصرية التى عليها البحث عن آليات جديدة للتعامل مع تداعيات قرارات ترامب التى قد تشجع دولا أخرى لتبنى سياسات حمائية، وهى السياسة التى اعتبرها 1140 من الخبراء الاقتصاديين منهم 14 من الفائزين بجائزة نوبل فى رسالة لترامب أنها سبب الكساد العظيم الذى ضرب الاقتصاد العالمى فى ثلاثينيات القرن الماضي، وللمفارقة يرى هؤلاء الخبراء أنها اشتدت بعد فرض الكونجرس الأمريكى رسوما جمركية على 20 ألف سلعة.


لمزيد من مقالات أحمد صابرين

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
كلمات البحث: