رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

لا تحزن يا بارون

محمد القزاز
عدسة ــ مصطفى أبو عميرة

لا تحزن، فهناك الآلاف يشاركونك الحزن نفسه، يتمتمون بكلمات كلما مروا أو رأوا هذا المشهد، يتحسرون على زمن جميل مضى.

لا تحزن، فالقطار الذى أوجد مدينة اختفى من على وجه الأرض.

لا تحزن، فصورتك وإنجازاتك باقية فى قلوب وعشاق مدينتك.. سكانا وزائرين.

لا تحزن، فمدينة مصر الجديدة لم تعد تلك المدينة التى نعرفها، معالم تبدلت وأخرى اختفت.

لا تحزن، فلم يدر بخلدك أنت والكسندر مارسيل وإرنست جسبار وأنتم تبنون هذه المدينة أنها قد تفقد يوما أهم معالمها.

لا تحزن، فسيظل إنجازك محفورا بالذاكرة .. بكراسيه الارستقراطية ومشيته المترنحة المميزة التى تجلب سعادة لمن يركبه.

لا تحزن، فنهاية هذا المرفق بدأت قبل ذلك بزمن طويل، قبل ست وعشرين سنة، حين تخلت شركة مصر الجديدة عن إدارته لمصلحة هيئة النقل العام.

لا تحزن، فالمترو ليس وحده، فحديقة الميرلاند طالتها يد التدمير من قبل، التى لولا صرخات الأهالى للحقت به.

لا تحزن، فلربما يقرر المسئولون تنفيذ قطار كهربائى حديث على نفس مساراته القديمة فيعيد للمدينة رونقها من جديد.



رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 2
    محمود يوسف محمد عليِ
    2018/07/18 08:07
    0-
    1+

    لاحول ولاقوة إلا بالله
    لاتحزن فهذا حال مصر كلها وليس مصر الجديده فقط.
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 1
    ezzeldean ellhariry
    2018/07/18 00:45
    0-
    1+

    يارب
    انا من أبناء حي مصر الجديده الذي كان واحدا من اجمل احياء القاهره. كنت استمتع بركوب المترو من السبع عمارات الي ميدان الاسماعيليه والعوده مشيا علي ااقدام لأتشمم الياسمين والفل والنرجس والورد البلدي وانا اسير علي الرصيف الممتد تحت ظل الأشجار الجميله وامتع نفسي بالنظر الي الفيللات الانيقه والعمارات التي كانت تلمع. كان هذا في السبعينيات بالطبع. ولما زرت مصر في عام 2010 مع زوجتي الغير مصريه..لم اجد أيا من كل ما كتبت أعلاه واصبت بالإحباط من كل مارأيت في هذا الحي الذي كان جميلا. لازلت اتمني ان تعود بلادي افضـ من كل البلاد بما فيها دول الخليج وامريكا التي احمل جنسيتها وكل دول أوروبا التي زرتها. ثراكي غالي يا محروسه..ولكن الكثير من الناس لا يعملون.
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق