رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

كلمة عابرة
ردّ من الداخلية..

أرسل اللواء خالد حمدى مساعد وزير الداخلية لقطاع الإعلام والعلاقات ردّا على مقالى بعنوان «إفساد المشروعات الكبرى» الذى نُشِرَ هنا بتاريخ 6 يونيو الماضي، وعرضتُ فيه كيف يمكن للفوضى والفساد الصغير أن يتسبّبا فى تبديد قيمة المشروعات الكبرى التى تتكلف المليارات فلا تحقق أغراضها التى أنشئت من أجلها. وضربت أمثلة بسائقى المايكروباص الذين يقيمون محطات لركوب ونزول الركاب فى أى مكان حتى فى منازل ومطالع الكباري، وكذلك الباعة الجائلون الذين يسدّون الطريق، والنتائج السلبية لتعطيل المرور، رغم أن الدولة تقوم بإنشاء الكبارى العملاقة ومحاور المرور بتكاليف باهظة لتلافى هذه الأزمات بالذات..إلخ.
جاء فى الرد أن الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية لا تدخر جهدا فى مجال توجيه الحملات الأمنية لضبط كل ما يُشكِّل خروجا على القانون، وأن إدارة شرطة المرافق بمديرية أمن القاهرة قد قامت بتوجيه عدة حملات أمنية بالتنسيق مع الجهات المعنية للعديد من المناطق بنطاق المحافظة، ومن بينها المناطق التى جاء ذكرها فى المقال، لرفع الإشغالات وضبط الباعة الجائلين والمخالفات. وقد أسفرت جهود هذه الحملات خلال الآونة الأخيرة عن: تنفيذ 21735 حالة إزالة إدارية، وتحرير 3245 محضر إشغال طريق، و866 محضر إدارة بدون ترخيص، و706 محاضر تلوث بيئة، و1282 محضر بائع متجول، ومحضر مخالفة شروط الترخيص، و9محاضر فضّ أختام، و14 محضر عدم حمل شهادة صحية، وتنفيذ 100 حالة غلق وإعادة غلق إداري، واستكمال تنفيذ 132 قرار إزالة، وإزالة 54 لافتة إعلان مخالف، وكذلك 52 تاندة مخالفة، وتنفيذ 72 قرار إزالة، وضبط 27 عربة كارو، و162 عربة يد، و70 عربة وفاترينة مأكولات، وضبط 75 تروسيكلا، و15 دراجة بخارية، و29 مركبة توك توك، وإزالة 158 حاجزا حديديا وسلاسل، ورفع 770 سيارة متروكة.
شكرا للواء خالد حمدى على الجدية وسرعة الاستجابة والإفادة الواضحة، وعلى إدراك أهمية إعلام الرأى العام بموقف الأجهزة الرسمية وبالإجراءات التى تتخذها إزاء المشكلات التى تُنغِّص معيشة المواطنين. بأمل ألا  تتوانى هذه الجهود التى تتصدَّى للفوضى والتسيب.

[email protected]
لمزيد من مقالات احمد عبد التواب

رابط دائم: