رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

اتجاهات
سوريا .. والصيد فى الماء العكر!!

لن تهدأ الأوضاع فى الشقيقة سوريا إلا إذا رفعت جميع الأطراف يدها عنها وتم التوصل إلى حل سياسى للصراع الدائر فيها.. لقد اتهم وزير الخارجية الروسى سيرجى لافروف الولايات المتحدة بالصيد فى الماء العكر وقال فى تصريحات صحفية له الأسبوع الماضى إن الأشخاص الذين جلبوا الدمار إلى العراق وليبيا يريدون أن يفعلوا الشيء نفسه فى سوريا منتهكين القانون الدولى بتدخلهم السافر فى الشئون الداخلية للدول وأشار إلى أن بعض المحللين يرون أن الأمريكيين معنيون بالحفاظ على حالة الفوضى فى المنطقة لكى يتمكنوا من الصيد فى الماء العكر!!

يأتى ذلك فى الوقت الذى رفض فيه على أكبر ولاياتى مستشار الزعيم الأعلى الإيرانى آية الله على خامنئى مطالب واشنطن وتل أبيب بإنهاء وجود طهران العسكرى فى سوريا مؤكدا أن استمرار وجود بلاده فيها هو لضمان أمن سوريا وحمايتها من العدوان الأمريكى!!

والحقيقة أن كل هذه التبريرات سواء كانت الروسية أو الأمريكية أوالإيرانية أو التركية لا تخدم إلا مصالح هذه الدول وليس المصالح السورية.. ولو أرادت هذه الدول حقا الخير والأمن والحماية للشقيقة سوريا لاتخذت نفس موقف مصر الذى عبر عنه الرئيس عبد الفتاح السيسى أكثر من مرة بعدم التدخل فى سوريا، واحترام إرادة شعبه، ومكافحة الإرهاب والعناصر المتطرفة، والعمل على التوصل لحل سياسى للأزمة يحفظ وحدة وسلامة أراضى سوريا ويفسح المجال للبدء فى جهود إعادة الإعمار مؤكدا أن هذا الموقف يعكس ثوابت السياسة المصرية الخارجية التى تحرص على عدم التدخل فى الشئون الداخلية للدول إلا فى حالة وجود تهديد مباشر لأشقائها.

الخلاصة فى تقديرى - أن جميع القوات العسكرية الأجنبية فى سوريا تلعب من أجل مصالحها الشخصية.. وجميعها يصطاد فى الماء العكر..ومعظمها سيكتوى بنيرانها.. ولو أرادوا الخير لها لرفعوا جميعهم أيديهم عنها.. وبحثوا مخلصين عن حل سياسى يحفظ لها وحدتها وأمنها واستقرارها وسلامة شعبها.


لمزيد من مقالات مسعود الحناوى

رابط دائم: