رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

كل يوم
نحن والحكومة فى قفص الاتهام!

ونحن نمارس حقنا الكامل في نقد الحكومة فإن من واجبنا أن ننقد أنفسنا أيضا, لأنه إذا كانت الحكومة متمثلة في هيئة السكك الحديدية تتحمل جانبا كبيرا من مسئولية حادث قطار البدرشين فإننا كأفراد نتحمل نصيبا موازيا من المسئولية سواء كمستخدمين لهذا المرفق الحيوي أو كعاملين فى منظومته الفنية والإدارية, بسبب سريان روح السلبية والإهمال لدي الجميع.

إن مثل هذه الحوادث المزعجة والمؤسفة التي تدهمنا من فترة لأخري تحتاج إلي قراءة مجتمعية شاملة تتجاوز حدود تحديد المسئولية الجنائية وإنزال العقاب الواجب بالمسئولين عنها, بحيث نتعامل مع هذه الظاهرة برؤية اجتماعية واقتصادية وسياسية شاملة.

لنكن صرحاء مع أنفسنا ونعترف بكل شجاعة بأن أكبر آفات الدولة المصرية هو ذلك الترهل الواضح فى الجهاز الإداري بمختلف المرافق والمؤسسات, وذلك أمر ينعكس سلبا علي مجمل الأداء العام ويؤدي إلي تقليل القدرة علي إدارة شئون المجتمع وتحقيق أهداف الدولة بالكفاءة الواجبة, التي لا يمكن بلوغها مع وجود عمالة زائدة تصاحبها تعقيدات بيروقراطية معقدة تفرز تلقائيا عقبات روتينية تعطل سير العمل وتخلق إحساسا بعدم الرضا لدي كل من يتعامل مع مختلف المرافق الخدمية.

إن القضية تكمن في الأساس وكنقطة بداية فى دور الحكومة ومسئوليتها عن تحقيق الانضباط فى دولاب العمل لجميع المرافق من خلال سرعة الانتقال بالنظم الإدارية من كهوف الروتين العقيم إلي آفاق المرونة المريحة والآمنة.. وأيضا فإننا كمواطنين نتحمل قدرا موازيا من المسئولية فى الارتفاع بثقافة الحرص علي الممتلكات العامة والإسهام بالسلوك الرشيد فى صيانتها وتجنب تخريبها أو تعطيلها.

أتحدث عن منظومة جديدة لأداء دور مشترك للحكومة والناس فى ضمان صيانة وحماية المال العام، فالإصلاح والتحديث لن يؤتى ثماره بتوفير الاعتمادات المالية وإنما نحتاج إلى إصلاح بشري يرتفع بوعى الراكب والعامل ويفرز إحساسا صادقا بالمسئولية لدى الجميع!

خير الكلام:

<< أبواب الحل متعددة رغم أن الحل واحد!

[email protected]
لمزيد من مقالات مرسى عطا الله

رابط دائم: