رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

فى الموضوع
حتى لايموت البشر واقفين!

ما إن نشرنا مقالنا السابق عن (الأبقار تموت واقفة) فى ريف مصر، بسبب مرض العقد الجلدى، مستشهدين بأكبر بؤرة اصابة فى الفيوم، حتى انتقلت الدكتورة منى محرز نائبة وزير الزراعة للثروة الحيوانية الى المحافظة على رأس وفد كبير للوقوف على حقيقة المرض، وفى شجاعة تحسب لها اعترفت نائبة الوزير بأننا تأخرنا كثيرا فى حملة التحصين والإصابات طالت 13 محافظة على مستوى الجمهورية. وعلى الفور اصدرت أوامرها بخروج قوافل التحصين للقرى المصابة بعد ان دبرت لها التمويل اللازم من صندوق التأمين على الماشية.

قبل ذلك كان مسئولو المحافظة يتعاملون مع المرض على استحياء شديد، ولا يجرى على لسانهم إلا ان الاصابات فى طريقها للانحسار، وفى قول اخر لا توجد شبهة اصابة على الاطلاق.

قالوا ذلك لنائب الوفد النشيط اللواء أشرف عزيز، وضربوا باستغاثات الدكتور اسامة هارون نقيب البيطريين عرض الحائط، معتقدين بأنهم (كفوا على الخبر ماجور). ولكن باعتراف منى محرز انكشف المستور وتحرك الجميع فى مختلف القرى لحصار المرض والحد من انتشاره رغم ان تحركهم جاء متأخرا!. لذلك نحن نحذر من كارثة جديدة نرجو الانتباه اليها بضرورة مراقبة المجازر وملاحقة الجزارين بالشوارع والأسواق، الذين بدأوا فى شراء العجول والابقار قبل ان تتمكن منها الاصابة للإسراع بذبحها انقاذا لخسائر المربين وطمعا فى الربح الحرام!. وهنا اذا كان قد هان علينا ان تموت الابقار واقفة متأثرة بإصابتها، فهل سيهون علينا ايضا ان يموت البشر متأثرين بلحومها؟!.

[email protected]


لمزيد من مقالات عبدالعظيم الباسل

رابط دائم: