رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

اللقاء الأول

الذى يقوله أى وزير بعد حلف اليمين هو كتابة للتاريخ قبل أن يبدأه . وسوف يحاسبه الناس ـ من خلال الإعلام ـ فى كل ما يجيء على لسانه من وعود.. ولذا فإن للقاء الأول مع الصحفيين دائما أهمية قصوى فى حياة كل وزير. وطبيعى أن نتلهف جميعا لما سوف نسمعه من الدكتور أشرف صبحى بعد أول لقاء له مع الإعلام ليطرح على الرأى العام إستراتيجية عمل الشباب والرياضة فى الفترة المقبلة.الحق أن أشرف صبحى كان مبهرا فى كل ما عرضه, وقد حرص فى البداية على تأكيد احترامه الشديد لكل من سبقه من الوزراء وهو لا ينسى ابدا الجهد الذى بذلوه طوال فترة عملهم.. ولم يقل: أنا الأنشط والأفضل.. إنما أكد أن نقطة البداية ستكون من حيث انتهى به المهندس خالد عبد العزيز المحترم الذى عمل فى 9 وزارات متعاقبة فى وقت عز فيه استمرار الوزراء فترات طويلة .العرض الذى قدمه أشرف صبحى كشف عن أن اختياره لم يأت من فراغ إنما جاء الاختيار بميزان من الذهب, فالرجل رياضى قضى عمره كله فى هذا المجال, كما أنه شاب مازال فى المرحلة العمرية التى اؤتمن عليها من قبل القيادة السياسية, وبجانب السن والخبرة فالرجل أكاديمى حاصل على الدكتوراه فى التربية الرياضية وأظنه دارسا للتسويق الرياضى فى كندا وهو الفرع الذى صارت الرياضة المصرية تحتاجه الآن أكثر من أى وقت مضي.وأتصور أن الطريقة التى عرض بها الدكتور أشرف صبحى برنامجه وخطة عمله فى المؤتمر الصحفى قد أدخلت التفاؤل فى قلوب ونفوس كل من تابع اللقاء وليس المؤتمر الذى عقده مع الإعلام..ولدى ما يشبه اليقين بأن الرجل سيكون إضافة كبيرة لوزارة الدكتور مصطفى مدبولى خاصة أن من طموحاته أن تتقدم مصر لتنظيم مونديال 2030 .


لمزيد من مقالات على بركه

رابط دائم: