رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

«تكميم المعدة».. هل هو الحل؟

منال بيومى

تعانى الكثيرات من الزيادة المفرطة فى الوزن والتى لا تتوقف عند حد معين نتيجة الإقبال على تناول الطعام بنهم شديد وبكميات كبيرة.. والأزمة الحقيقية تكمن فى تكرار محاولة إنقاص الوزن باتباع أنظمة الريجيم المختلفة وممارسة الرياضة، ولكنها تفشل جميعها نتيجة عدم القدرة على الاستمرار والامتناع عن تناول الطعام بكميات كبيرة وعدم ممارسة الرياضة بسبب ثقل الوزن.. وهنا يتبادر الى الذهن فكرة اللجوء الى عملية تكميم المعدة للحصول على نتيجة سريعة. 

ويقول د. شريف عزمى استشارى السمنة والنحافة: إن تكميم المعدة عملية جراحية لاستئصال  25% من حجمها  مما يقلل من كمية الأطعمة التى يمكن تناولها للوصول لمرحلة الشبع، وذلك بهدف التخلص من الوزن الزائد.

ونضطر للجوء اليها إذا لم يستطع المريض إنقاص وزنه باتباع أنظمة الريجيم وممارسة الرياضة، وإذا كان مؤشر الكتلة لديه يصل الى 39ويعانى من أمراض  السكر او القلب وانقطاع النفس أثناء النوم, وننصح السيدة التى تفكر فى إجراء مثل هذه العملية البدء فى اتباع نظام غذائى مع طبيب متخصص وأخذ فرصتها كاملة «فى حدود 4-6 أشهر» مع عمل جلسات ليزر بارد و«تفتيت» فى المرحلة الأولى ثم «تجميد» للخلايا الدهنية فى المرحلة الثانية، فإذا لم تنجح المحاولة يمكن التفكير فى الجراحة، ولابد هنا من توخى الحذر باختيار طبيب متخصص وكفء وعدم اللهث وراء الإعلانات عن مراكز طبية هدفها الربح فى المقام الأول, لأن هناك احتمال حدوث بعض المضاعفات بعد إجراء العملية مثل الشعور بالإغماء والغثيان, مما يتطلب شرب لترين من الماء على الأقل , كما يتعرض المريض لتساقط الشعر والإحساس الدائم بالبرودة، لذا لابد من توخى الحذر عند إجراء مثل هذه العملية وعدم اللجوء لها إلا للضرورة القصوي.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق