رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

كلمات حرة
د. شيماء أبو زيد!

بالمصادفة البحتة، وأنا استمع كعادتى اليومية إلى القسم العربى بالإذاعة البريطانية، فى برنامج, «معها فى ساعة», أصغيت مليا إلى حوار مثير بين المذيعة وبين باحثة مصرية شابة تعمل فى المركز الأوروبى للأبحاث النووية CERN اسمها شيماء عبد الواحد أبو زيد. وقد لفتت نظرى على الفور قوة شخصيتها، وصفاء ذهنها، واتساق أفكارها...ثم الأهم من ذلك البحث الذى تشارك فيه...عن نظرية خلق الكون! وكان هذا دافعا لى كى أنقب وأبحث عن المزيد للتعرف على تلك العالمة المصرية الشابة، وإليكم بعض ما توصلت إليه! فوفقا لما جاء فى أكثر من موقع فإن شيماء هى الابنة السادسة من بين ثمانية أخوة لوالدهم التاجر بمركز فرشوط بمحافظة قنا، والذى انتقل بأسرته إلى القاهرة. وعندما حصلت شيماء على الثانوية العامة، التحقت بكلية الطب لفترة قصيرة قبل أن تنتقل إلى كلية العلوم، جامعة عين شمس.وليس من قبيل المبالغة تصور أن شيماء وجدت نفسها فى كلية العلوم، حيث تخرجت بتفوق وعينت معيدة بالكلية، ثم حصلت على الدكتوراه المزدوجة بين جامعة عين شمس، والجامعة الحرة فى بلجيكا. وكما نسب إلى شيماء فإنها كانت أول باحثة تحصل فى مصر على الدكتوراه فى مجال:فيزياء الجسيمات الأولية. غير أننى أعود مرة أخرى إلى الحديث مع د.شيماء فى البى بى سى حين سألتها المذيعة عما قد يثار من انتقادات لتلك الأبحاث حول تعارضها مع الدين، فقالت شيماء إن النظرية التى تعمل فى إطارها ، لا علاقة لها بمن خلق الكون...فهى تتحدث عن خلق الكون نفسه كمادة، أما مسألة من خلق الكون...فتلك مسألة عقائدية . وعندما سئلت من البعض عن كيف يمكن لها أن تكون مسلمة وتخوض فى تلك القضايا، كانت إجابتها أنه لا يوجد فى أى دين سماوى تحريم لدراسة الكون، وأنها لا ترى تعارضا بين كونها مسلمة ملتزمة، وبين دراسة خلق الكون. تحية واجبة للعالمة المصرية الشابة شيماء أبو زيد!.

Osama [email protected]
لمزيد من مقالات د. أسامة الغزالى حرب

رابط دائم: