رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

محمد صلاح فى زيارة سرية مفاجئة لنادى المقاولون

على بركه ــ بدوى السيد نجيلة

  • اعتذر عن السحور ولبّى عزومة عامل النظافة على كوب شاى

  • التقى لاعبى النادى مواليد 2003 وأكد لهم أنهم سيكونون أحسن منه

 

مفاجأة غير متوقعة بطلها محمد صلاح لاعب ليفربول حيث قام فى الساعات الاولى من صباح أمس بزيارة ناديه القديم المقاولون العرب بالجبل الأخضر دون أن يخطر أى أحد من المسئولين أو مدربيه أو زملائه القدامى وذلك خلال عودته من المطار فى طريقه إلى بيته الجديد بالقاهرة.

كانت الفكرة قد لمعت فى ذهنه بلا أى إعداد، حين استبد به الحنين لزيارة أول مكان استقبله ليبيت فيه فى القاهرة حين كان ناشئا صغيرا قادما من قرية نجريج التابعة لمحافظة الغربية .. وهذا المكان كان الدور الخامس بفندق اللاعبين المخصص للناشئين والمقام داخل ستاد عثمان أحمد عثمان.

كانت الساعة قد قاربت على الواحدة صباحا .. ولم يكن ثمة أحد بالفندق الا العمال وموظفو الأمن ولاعبو فريق النادى مواليد عام 2003 الذى كان يقضى ليلته استعدادا للتوجه الى مطار القاهرة فى السادسة صباحا متجها الى اليونان للمشاركة فى بطولة ودية هناك. لم يصدق اللاعبون أنفسهم وصلاح يجلس بينهم وكان مرهقا جدا وقد أصروا على أن يتناول وجبة السحور معهم الا أنه اعتذر ولكنه لبى »عزومة» الشاى التى وجهها له عامل النظافة بالفندق عندما نزل مع اللاعبين والإدارى شحته بيومى الى الأستراحة التى كثيرا ما كان يقضى بها وقت فراغه وقت اقامته بالفندق قبل أن يتم تصعيده لصفوف الفريق الأول وينتقل للاقامة فى فندق اللاعبين الأكثر رفاهية من فندق الناشئين الا أن أجمل الذكريات التى يحملها صلاح فى مخيلته عاشها فى فندق الناشئين ومن هنا كانت سعادته عظيمة بفريق 2003 الذى حرص جميع أفراده على التقاط الصور الفوتوغرافية معه ، وقد تحدث معهم بتواضع شديد مؤكدا أنه سمع عنهم الكثير ولديه الثقة أن هذا الفريق سوف ينبغ منه اكثر من لاعب أفضل من محمد صلاح .


وعندما شعر أنه سوف يؤخر اللاعبين على السحور أصر على الانصراف وحرص على تلبية رغبة كل من طلب التصوير معه ، وعانق كل عمال وموظفى الفندق الذين كان يذكر اسم كل واحد منهم ويستعرض معه ذكرياته وتمنى للفريق تقديم مباريات قوية باليونان.

وفى أول تعقيب على زيارة صلاح أوضح المهندس محسن صلاح رئيس النادى أن هذا هو محمد صلاح الذى يعرفه والمتغلغل حبه لنادى المقاولون منذ الصغر ولذا فهو لم يندهش مما فعله اللاعب الاسطورة محمد صلاح.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 5
    محمد رجب
    2018/06/08 09:54
    0-
    0+

    مثال جيد للشباب
    نعم الأخلاق , هذا نموذج جميل للشباب المصرى
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 4
    ابو العز
    2018/06/08 08:41
    0-
    0+

    انسان نبيل .. لم تغير الشهرة من تواضعه ومحبته لأبناء وطنه ..
    بعد المشقة نال لذات العلى *** لا يستلذ الغمض من لم يسهر .
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 3
    مش صعب على الفهم ،،، أكيد هو ده اللي اسمه (Hosni)
    2018/06/08 04:30
    0-
    0+

    ولماذا لا أعلق ،،، الأخلاق وطيب التربية وصفاء القلوب تجبرك على الكلام : حبيب القلوب : تحيطك الدعوات بالسلامة ودوام النجاح ،،، الله معك وبطيب خلقك وحسن عملك سيأتي تفوقاً ويقتربُ نصراً وإن بدا صعباً بعيد المنال .
    ولماذا لا أعلق ،،، الأخلاق وطيب التربية وصفاء القلوب تجبرك على الكلام : حبيب القلوب : تحيطك الدعوات بالسلامة ودوام النجاح ،،، الله معك وبطيب خلقك وحسن عملك سيأتي تفوقاً ويقتربُ نصراً وإن بدا صعباً بعيد المنال .
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 2
    مصرى حر
    2018/06/08 01:16
    0-
    0+

    ما اجمل فضيلتى التواضع والوفاء
    زادك الله ادبا وتواضعا وخيرا يا صلاح
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 1
    Ezzeldean Elhariry
    2018/06/08 00:36
    0-
    0+

    شهادة حق.
    سيبكم من كرة القدم والرياضه كلها..لاسيما بدعما راودني الشك في إمكانيات منتخبنا بعد كل نتائج المباريات الوديه التي لعبها مؤخرا والتي لا تطمئن.. انما محمد صـاح هذا شاب لا يقل عن كبار نجوم العالم ليس في الكره فقط وانما في المحافل الرياضيه كلها بما يفعله من تصرفات تجعله قدوه لكل الشباب وسفيرا فوق العاده لبلده و امته ودينه الذي مع الأسف اساء اليه بعض من اتباعه الحمقي. ربنا معك يا صلاح ويكثر من امثالك. وربنا خلاف الظنون ويمكن نعمل حاجه في كأس العالم.
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق