رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

كوبر: لا أخشى الاتهامات الدفاعية

كوبر

* المدرب الأرجنتينى لا يخشى الاتهامات الدفاعية عبر بوابة محمد صلاح


ملامح وجهه جادة وحادة معظم الوقت، لا يبتسم كثيرا. وعلى الرغم من ذلك، يبدو مدفوعا بأمل ان يحقق أمرا ما مع المنتخب المصرى لكرة القدم فى نهائيات كأس العالم 2018 فى روسيا، هو الأرجنتينى هكتور كوبر الذى يقود الفراعنة فى أول مونديال لمصر منذ 28 عاما.

فى المؤتمر الصحفى الأخير له الذى أعلن خلاله عن التحضيرات النهائية لاستعدادات الفريق لمونديال روسيا قال كوبر «ان سقف طموحات المنتخب المصرى ان يفوز بالبطولة.. لم لا؟!». تولى كوبر (62 عاما) مسئولية الجهاز الفنى لمنتخب الفراعنة فى مارس 2015 خلفا للمدرب شوقى غريب. وتمكن المدرب النحيل ذو الشعر الذى غزاه الشيب، من كسب قلوب المصريين عندما قاد مصر الى نهائيات بطولة الأمم الافريقية 2017.

فى البطولة القارية، نجح «الفراعنة» بقيادة كوبر فى بلوغ المباراة النهائية أمام الكاميرون، إلا أنهم اكتفوا بمركز الوصيف بعد الخسارة 1-2، والتى قالت على اثرها وسائل الإعلام المحلية والأجنبية ان الأرجنتينى «تعيس الحظ» إزاء الفوز، على رغم بلوغه المباريات النهائية.

الأرجنتينى المعروف بالدقة فى مواعيده، عرف أيضا بأنه من أفضل المدربين الذين قادوا فرقهم الى مركز الوصيف. فى 1998، خسر مع ريال مايوركا أمام برشلونة فى المباراة النهائية لمسابقة كأس اسبانيا. فى 2000 و2001، قاد فالنسيا الى نهائى دورى أبطال أوروبا، فخسر فى المرة الأولى أمام ريال مدريد، وفى الثانية أمام بايرن ميونيخ الالماني.

فى موسم 2002-2003، كان قريبا من قيادة انتر ميلان الى لقب الدورى الايطالي، الا انه اكتفى فى نهاية المطاف بالمركز الثانى خلف يوفنتوس.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق