رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

أهل الخير والفساد

قد تبدو للبعض أن مشكلاتنا عديدة وأحيانا قد تراها كبيرة لكنها ليست بالعسيرة, بل إن حلول غير تقليدية تمتد لتضع نهايات سعيدة لها وقد ضربت مثالا على ذلك عندما يحل شهر رمضان المبارك, وهناك من يسعى بسرعة لعمل شنط رمضان وتوزيعها على الفقراء والمحتاجين وهو أمر طيب يسهم فى شعور الانسان بالمشاركة المجتمعية ويعبر عن تكاتف المسلمين ووحدتهم, لكن هذا الفعل الجميل تحول لمنظومة فساد يشارك فيها أهل الخير والكرم من خلال توزيع عشوائى انقض عليه محترفى شنط رمضان من أفراد يفترض أنهم فقراء أصبحوا تجارا لاعمل لهم إلا بجمع الشنط والحصول عليها وبيع محتوياتها وقد اكتشفت أنه فى دائرة الجمرك بالإسكندرية يتم توزيع مايقرب من 20 ألف شنطة خلال الشهر المعظم تكفى الغلابة والمحتاجين ويمكن أن يفيض منها لتذهب لمناطق أخرى لكن للأسف كل هذه الشنط يتم توزيعها على أعداد قليلة تجيد الوصول لأهل الكرم وتحصل منهم على شنط رمضان دون تفكير من فاعلى الخير على التجمع معا والعمل المشترك للتوزيع العادل والحقيقى لخير يكفى ويغطى دائرة بحالها. هذه قصه تحدث كل عام وبنفس السيناريو تتم فى كل دوائر مصر ونحن مدعى المروءة نشارك فى منظومة الفساد التى صنعناها بأنفسنا لأننا ليس لدينا الرغبة والجدية فى عمل مشترك يوحد صفوف الخير ويقطع الطريق أمام المفسدين من خلال لجنة تجمع كشوفا للغلابة فى كل حى وتقوم بمنح أسماء منها لكل فاعل خير على قدر جهده. انه الخيط الفاصل بين العمل المنظم الذى يحقق الهدف ويسعد الشعب ويعم الخير على ربوع مصر وبين العشوائية التى اصابتنا عبر سنوات طويلة.


لمزيد من مقالات ◀ طارق إسماعيل

رابط دائم: