رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

المخلفات أغلقت مخر السيول: شبح القاهرة الجديدة يطارد المعادى

بدوى السيد نجيلة
عدم تنظيف المخرات ينذر بكارثة

حذرت مصادر مسئولة بقطاع مياه الشرب والصرف الصحى بوزارة الاسكان طلبت عدم ذكر اسمها من كارثة جديدة متوقعة فى منطقة المعادى والمناطق المجاورة عند هطول أمطار غزيرة فوق الهضاب والجبال الموجودة حول المعادى نظرا لأن مخر السيل الطبيعى الذى يبدأ من محمية وادى دجلة حتى نهر النيل مغلق تماما اسفل طريق الاوتوستراد بسبب تراكم مخلفات المبانى والقمامة

وأضافت المصادر أنه من المؤكد عند هطول أمطار غزيرة فى هذه المنطقة فإنها ستشبه « القنبلة « حيث ستحول طريق الاوتوستراد إلى ما يشبه البحار وسيكون عبارة عن مجرى مائى وليس طريقا سريعا كما إنه سيؤدى إلى انهيار العمارات القديمة الآهلة بالسكان الموجودة حول مخر السيول والتى لا تبعد عنه باكثر من 10 أمتار فقط وهى مسافة صغيرة جدا وقريبة من مصدر الخطر.

وأشارت المصادر إلى أن الكوارث الطبيعية تحدث كل نحو 20 إلى 30 عاما وتكون فوق طاقة أى دولة حتى أمريكا حدثت بها كوارث طبيعية ولم تستطع مواجهتها لكن ما يتسبب فى عدم القدرة على مجرد المقاومة عندنا هو عدم مراعاة قوى الطبيعة وعدم احترام الوضع الطبوغرافى للمنطقة المراد بناء مدينة او تجمع سكنى بها حيث يتم الاعتداء على مخرات السيول وعدم حساب إمكانية هطول أمطار او سيول مستقبلا فمثلا مخر سيول المعادى موجود منذ مئات السنين بجوار ثكنات المعادى وهو مجرى مائى مصنوع من الطبيعة عندما تنزل السيول من أعلى الهضاب تمر به حتى تصل الى النيل ولكن للاسف بجانب اغلاقه وضعوا به مواسير المياه العكرة القادمة من النيل الى محطة مياه القاهرة الجديدة ولذلك تغيرت مساحة مقطع المخر بحيث إنها حاليا لا تستطيع استيعاب السيول المحتمل سقوطها فى هذه المناطق كما حدث فى القاهرة الجديدة.

وشددت المصادر على أن الحل لا يحتاج أكثر من 500 مليون جنيه وهو مبلغ ليس كبيرا اذا قورن بالاضرار المحتمل حدوثها والتى تشبه « القنبلة « كما أنه لا يستغرق اكثر من 3 اشهر بحيث يتم تطهير مخر السيل من بدايته حتى نهايته على نهر النيل مع توفير الحماية الفنية اللازمة لخطوط المياه العكرة الخاصة بالقاهرة الجديدة.

وأضافت: هذه المشكلة تشبه تماما مشكلة القاهرة الجديدة والتى كان يوجد بها أربعة مخرات سيول طبيعية تم البناء عليها ومنها مخر تم انشاء شارع التسعين عليه مع العلم أن مخرات السيول موجودة على خريطة القاهرة الكبرى قبل انشاء التجمع لكن لم يتم احترامها وتم البناء عليها وبالمثل فان السيول التى تنزل فى العين السخنة على هضبة الجلالة تنزل الى اسفل ناحية البحر الاحمر وحاليا قاموا ببناء قرى سياحية فى هذه المناطق ولذلك تجدها جميعا مهددة عند حدوث سيول كما حدث الأيام الماضية .

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق