رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

منوعات رياضيه
سحب الثقة!

> اخترت هذا العنوان لأن أغلب أحداث الأسبوع كانت عبارة عن سحب الثقة، البداية في المتغيرات التي طرأت في سوق انتقالات المدربين.. حيث سحبت بعض الأندية الثقة من مدربيها وجلبت بدلا منهم آخرين منحتهم ثقتها. في المقدمة يأتي علي ماهر الذي وقع لسموحه فعلا وسيترك ناديه الحالي الأسيوطي بعد انتهاء مباريات الكأس، ومحمد صلاح الذي صعد بنادي نجوم المستقبل وتركه منتقلا لنادي فاركو السكندري، وانتقل علاء نوح من الترسانة للمحلة ورمضان السيد من الرجاء إلي سيراميكا، وغادر طارق العشري وادي دجلة بعد أن أعلنت إدارة النادي أنها بصدد التعاقد مع مدرب يوناني لقيادة الفريق، ومازالت هناك مجموعة من المدربين تنتظر التغيير ومعهم بعض اللاعبين، وكل هذا وذاك تعودنا عليه، لكن الجديد في سحب الثقة هو انتفاضة بعض أعضاء الجمعيات العمومية ضد المجالس التي اختارتها.. والآن انقلبت عليها ولا تريدها وراحت تجمع التوقيعات لسحب الثقة منها، ومن عجب أن عدد التوقعات تجاوز الآلاف مما يدل علي أن أعضاء الجمعيات العمومية غاضبون فعلا ويريدون سحب الثقة من قياداتهم، وتحت يدي صورة من استمارة وقع عليها أعضاء كثر بناد اجتماعي شهير وابن عمه الأخر الذي ينافسه بالإضافة لمركز شباب معروف يشتكي كل من يعمل بِه من عدم صرف رواتبهم منذ شهور، الأمر الذي أدي لقيامهم بوقفة احتجاجية ضد مجلس الإدارة، ولولا تدخل وكيل الوزارة لحل المشكلة لحدث مالا تحمد عقباه!

> عودة نجوم كرة السلة لبيتهم نادي الاتحاد تحسب لمحمد مصيلحي رئيس النادي الذي قام بمجهود كبير لعودة الصّباغ وهيثم ورامي لسيد البلد أملا في استعادة عرش اللعبة التي كان يحتكرها لعشرات السنين وإضاعة لاعبين ومدربين يستحقون سحب الثقة!

> مع احترامي لكل الآراء، مباراة الأهلي والزمالك لم تكن قمة ولا دربيا ولا أي شىء ، إنها مجرد صورة سيئة للنفسنة والغل من لاعبين ضد بعضهم، وأري أن أفضل ما في اللقاء هو الحكم الذي تحمل قلة ذوق واستفزازات من لاعبين لا يستحقون اللعب في الزمالك أو الأهلي ويستحقون سحب الثقة منهم!


لمزيد من مقالات عبدالقادر إبراهيم

رابط دائم: