رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

طريقة جديدة لحماية مواسير الصرف من الكسر

أحمد عبدالفتاح
د . خالد عبدالرحمن

ابتكر عالم ألمانى مصرى طريقة جديدة لحماية مواسير المياه والصرف الصحى من الكسر باستخدام ناتج الحفر وخلطه بمواد أسمنتية مع بعض الإضافات الكيماوية، كما توفر هذه الطريقة عملية دمك التربة كما يقول د. خالد عبد الرحمن نائب رئيس معهد الهندسة الجيوتحتية بجامعة هانوفر ـ إن الطريقة الحديثة توفر المعاناة التى تواجهها نتيجة لكسر مواسير الصرف الصحى والمياه وأيضا الجهد الذى يستغرقه إصلاح واستبدال المواسير المكسورة.

وخلال وجوده بالقاهرة لنقل خبرته العلمية التى تعدت 60 بحثا فى مجال ميكانيكا التربة والأساسات، والتى تم نشرها فى كبريات الدوريات العلمية.

أكد أن المنظومة الألمانية تعتمد على أفضل استخدام للموارد البشرية والطبيعية لإنشاء أو تطوير منتجات ذات كفاءة عالية وقدرة تنافسية مرتفعة بتكاليف اقتصادية قليلة. حيث يتم تشجيع وتطوير التعاون البحثى بين الجامعات الألمانية والمراكز البحثية من جهة والشركات الصناعية من جهة أخرى لتحقيق الاستفادة المباشرة من هذه الأبحاث فى التطوير والإنتاج.

وأضاف انه شارك فى أحد المشاريع البحثية بجامعة هانوفر قبل حضوره إلى مصر فى شهر أغسطس الماضي، وكانت فكرة المشروع تقوم على تطوير وتغيير الشكل التقليدى الخاص بكيفية دفن المواسير تحت الأرض سواء كانت مواسير مياه أو صرف صحي، بشكل آمن لحمايتها من الكسر إلى جانب تحملها الأوزان الثقيلة ولفترات طويلة دون مشاكل، خاصة فى المناطق ذات الكثافة السكانية العالية والتى تتطلب دقة عالية فى التنفيذ والسرعة فى إنجاز جميع الأعمال من حفر ووضع المواسير ودمك التربة (إعادة ترتيب حبيبات التربة وزيادة كثافتها) فى زمن قياسي.

ففى النظام التقليدى تقوم الشركة بحفر مسار خاص بالمواسير بالعمق المطلوب مع ضرورة حماية الجوانب من الانهيار بعد الحفر بواسطة ستائر صدادية. وبعد الانتهاء من الحفر تقوم الشركة بوضع المواسير فى العمق المطلوب، وبعد ذلك تبدأ عملية دمك التربة تحت المواسير وفوقها باستخدام أجهزة خاصة بشكل هندسى متطابق مع المواصفات المطلوبة. ولكن تتعرض المواسير للكسر بسبب عمليات الدمك والتى تتطلب عادة وقتا طويلا للانتهاء منها.

لذا تم التعاون مع الشركات الألمانية لعمل دراسات هندسية بهدف تطوير واختراع أسلوب جديد يوفر الوقت والجهد ويحقق كفاءة عالية فى عملية الدمك حول المواسير، حيث تقوم الفكرة على استخدام ناتج الحفر الأولى وخلطه بمواد أسمنتية مع بعض الإضافات الكيميائية وكذلك الماء بنسب معينة للحصول على منتج متجانس الشكل له قوام سائل نسبيا يمكن ضخه بسهولة فى المسار الخاص بالمواسير. وفى هذه الطريقة لا داعى لدمك التربة حيث إن هذا السائل يتماسك تدريجيا بعد الصب بساعات قليلة مع ضرورة مراعاة جميع المواصفات المطلوبة أثناء التنفيذ.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 1
    مهندس مصري
    2018/04/10 08:48
    0-
    1+

    جميل
    شكرًا لكم علي عرض الموضوع،يستحق المناقشة في جمعيه المهندسين المصريه حتى يتم شرحه
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق