رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

التدخين والكرياتين يؤديان لتساقط الشعر بكثافة

راندا يحيى يوسف

يمثل تساقط الشعر ظاهرة واسعة الانتشار خاصة بين فئات الشباب، وتختلف أسبابه من شخص لآخر، يقول د. هانى الناظر أستاذ الأمراض الجلدية والرئيس السابق للمركز القومى للبحوث،

إن بصيلات الشعر فى حالة تجدد باستمرار لذلك فمن الطبيعى أن يتساقط الشعر بمعدل حوالى 150 شعرة يوميا وذلك من أصل 100 ألف شعرة من عدد شعيرات الإنسان البالغ. وللشعر دورة مرحلية ما بين فترة نمو ثم سكون يليها الثبوت، فإذا زاد التساقط عن هذا المعدل فإن الأسباب إما وراثية وتظهر على الرجال أكثر من السيدات, أو مرضية متعددة كالإصابة بالأنيميا، سوء التغذية، اتباع ريجيم قاس يفتقر إلى العناصر الغذائية اللازمة لتغذية ونمو الشعر، الخلل الهرمونى نتيجة الإصابة بأحد الأمراض المزمنة، الغدة الدرقية أو إصابة فروة الرأس ببعض الأمراض البكتيرية أو الفيروسية كقشرة الشعرة أو الالتهابات أو مرض الزئبة الحمراء أو الصدفية وغيرها، كما يعزى سقوط الشعر لبعض الإصابات النفسية كالتوتر والقلق اللذين يتسببان فى إصابة فروة الرأس بالثعلبة وهى عبارة عن مساحة دائرية تخلو من وجود الشعر.

ويضيف د. هانى أنه تم اكتشاف أبرز العادات الخاطئة التى تؤدى لسقوط الشعر بكثافة، وهو التدخين حيث يتسبب فى الانتقاص من كمية الدم المغذية لفروة الرأس وبالتالى يضعفها، وكذلك عمليات فرد الشعر بالبروتين أو الكيرياتين أو الكولاجين أو البوتكس نظرا لاحتوائها جميعا على مادة الفورمالين وهى مادة مسرطنة لا تتوقف خطورتها فقط عند تسببها فى سقوط الشعر بغزارة وتقصفه واحتراقه، ولكن يمتد ضررها بتهيئة الفرصة للإصابة بمرض السرطان ، أو حدوث حساسية شديدة فى فروة الرأس. ويوجه بعدم الانسياق وراء وهم الإعلانات فيما يخص حالات الصلع الوراثية لأن الصفات الوراثية لا تعالج بالأدوية والحل الوحيد لها هو زرع الشعر، كما ينصح بالإكثار من شرب المياه والابتعاد عن التعرض لأشعة الشمس المباشرة خاصة فى فترات الصيف والحرص على تناول الخضراوات بانتظام بصفة يومية والإكثار من تناول الأسماك.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق