رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

النيل والصحراء.. فى الأوبرا

جانب من المعرض والفنان د. أحمد عبدالكريم

حينما تتلاحم أدوات الفن التشكيلى على اختلاف وتنوع عناصرها، فى عرض استثنائى يحمل فلسفة ما ورؤية تبوح ببعض أسرار عشقنا لهذا الوطن، فتجد خارطة ليست بجغرافية بقدر أنها تسرد أمامك نماذج من جماليات مصر، هكذا سترى عيناك وتتفتح مشاعرك فى توازى من الحراك السياسى بعد الانتخابات الرئاسية ومواصلة الجهد والنماء المجتمعى والاقتصادي،

فقد افتتح مؤخراً فى قاعة الهناجر بدار الأوبرا المصرية معرض ثنائى تحت عنوان “نهر أزرق..ارض حمراء” ، لينفرد بالجزء الأول من العنوان د.أحمد عبد الكريم بتنوع متميز وكأنه يعبر بلا حدود عن فيض وخيرات بلادنا، أولها عمل مجسم بنائى هائل لأهرام مصر ينبع منها النيل كشريان للحياة مضاء بنور ساطع كما هو يتمثل فى وجداننا وبالخلفية تكوينات كبهو الأعمدة الفرعونى ولكنها غاية فى الحداثة والتطور وعلى جانبيه تتصدر مراكب الصيد الذى اتخذت مكانها داخل القاعة وكأنك أمام مشهد من الحضارة المصرية القديمة وهذه المراكب كانت تكونت ورسمت بألوانها الذهبية ورموزها الدالة على الخير والوفرة من قلب فعاليات ملتقى البرلس الدولى بمدينة كفر الشيخ، لتجد مستقرها هنا فى توظيف فنى خارج كل القوالب ويحيط بهذا العمل على جدران القاعة لوحات زيتية وأخرى من الأكرليك لتكمل حكاية النهر للفنان، أما منتصف عنوان المعرض الثانى فهو للفنانة ميرفت عزمى بلقطات فوتوغرافية سابحة فى صحراء مصر والوديان المترامية بظلال لونية تتخذ من الأصفر دور أساسى ليعتلى قمم الكثبان والجبال الرملية بدرجات تصل للون الأحمر بفضل انعكاس أشعة الشمس عليها معظم الأشهر حلال العام، بالإضافة لصور لوجوه مصرية تشبه هذا المناخ المتفرد والتراكمات التى تحملها تلك التربة الخصبة من جماليات حتى لو بدت بلون الصحراء، ليقدم هذا المعرض صورة إبداعية بعيداً عن كل ما هو معتاد داخل قاعات العرض.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق