رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

حركة ثقافية جيدة.. ولكن!!

تكتبها ــ آمــــال بكيـــر
نجيب ساويرس

ربما هو واحد من أكبر وأهم الانجازات الثقافية تلك التى يقيمها آل ساويرس سامح ونجيب ساويرس والتى يخصصون لها جوائز مالية ليست رمزية ولكنها بالفعل كبيرة.

هذه التظاهرة الثقافية عمرها أكثر من 15 عاما وكانت مخصصة للرواية والقصة وغيرهما حتى انضمت إليها مؤخرا جائزة للمسرح بمعنى نص مسرحى وكان ذلك بطلب من المثقفين وبالفعل تمت إضافة المسرح إلى هذه التظاهرة الثقافية.

عادة تعل الأسماء الفائزة وتسليم الجوائز فى دار الأوبرا المصرية ويقام بجانبها حفل فنى بسيط.

هذه الجوائز بالطبع لتشجيع الشباب على الإبداع فى المجال الثقافى ونحن نعلم أن المجال الثقافى عادة ما يؤثر فى المجتمع بالإيجاب.

لكن المهم الآن مع الاعتراف بهذا الاهتمام بالجانب الثقافى وتأثيره على البلد وكيف يمكنه بالفعل أن يغير ويطور للأحسن فى المجالات المختلفة ويخلق جوا من المنافسة فى الأعمال الثقافية وأتساءل فيما يخص بالذات المسرح.. أين النصوص المسرحية التى فازت بجوائز فى هذه المسابقة مع العلم بأن الذين يقومون بالتحكيم فيها من أعلى مستويات الثقافة والعلم. لم أشاهد حتى الآن مسرحية واحدة لكاتب شاب حصل على جائزة من هذا المهرجان الثقافي؟!

المطلوب باستمرار هو الاهتمام بالنصوص المسرحية والتى هى أساسا عماد المسرح ويمكن القول بأنها العمود الفقرى له. لكن لا أجد الاهتمام من المسئولين عن المسرح بانتقاء نصوص جيدة حصل صاحبها على إحدى جوائز هذه المسابقة الثقافية.

فى ذات الوقت لا أجد النصوص ليس بالطبع كلها ولكن معظمها لا يرقى للمستوى المطلوب للمسرح المصري.

هنا أقدم كل تحية لآل ساويرس للاهتمام بهذا الجانب الثقافى بالغ الأهمية للبلد وكل المطلوب هو الاهتمام من جانب المسرحيين بانتقاء ما يناسب مسرحنا لتتحول هذه النصوص الفائزة إلى مسرحيات نشاهدها على خشبة المسرح. وأعتقد أن صاحب المسرحية الفائزة لن تكون له طلبات مالية كبيرة خاصة بعدما حصل بالفعل على جائزة مالية من هذا الحدث الثقافي.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق