رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

فى تابوت بجامعة سيدني

سيدنى - رويترز

اكتشف باحثون استراليون أن تابوتا فرعونيا عمره ٢٥٠٠ عام يحتوى على بقايا مومياء لشخصية بارزة فى مصر القديمة، وذلك بعد مرور ١٥٠ عاما من اعتبار الباحثين فى جامعة سيدنى للتابوت أنه خال من أى محتوى.

وقال جيمى فرازير المسئول فى متحف نيكولسون بجامعة سيدنى أن الكتابات الهيروغليفية تظهر أن صاحبة المومياء قد تكون «مير نيث إيتيس» التى يعتقد الباحثون أنها كانت كاهنة بارزة عام ٦٠٠ قبل الميلاد. وأضاف فرازير «عرفنا من الهيروغليفية أن مير نيث إيتيس عملت فى معبدالإلهة سخمت التى تتخذ رأسها شكل أنثى الأسد». وتابع أن فحص المومياء سيكشف العديد من الأسرار حول إحدى فترات تاريخ مصر القديمة والتى لا يتوافر حولها الكثير من المعلومات.

وذكرت وكالة أنباء «رويترز» أن خطأ الباحثين على مدى ١٥٠ عاما فى الاعتقاد بأن التابوت الموجود بحوزة جامعة سيدنى «فارغ» تم اكتشافه أواخر العام الماضى عندما أزالت مجموعة من الباحثين الجدد غطاء التابوت واكتشفت بقايا ممزقة لمومياء.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق