رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

المشهد الآن
سيناء ومشروع القرن

سيكتب التاريخ أن أحد أهم المشرِّوعات التى شهدتها مصر فى القرن الـ 12 هو ما يحدث على أرض سيناء حاليا، سواء فيما يتعلق بتطهيرها من الاٍرهاب أو تعميرها و تنميتها، و يقينى ان بعد مائة عام سوف تتحدث وتكتب و تؤرخ الأجيال القادمة عما يحدث الآن.

ودليلى على ذلك هو ما حدث فى مصر قبل اكثر من مائتى عام و تحديدا خلال عهد محمد على وأسرته التى كانت تحكم البلاد، فهم اول من قرروا ان يمتد العمران والتنمية شرقا، و كان القرار بحفر قناة السويس التى ربطت بين البحرين الاحمر والأبيض وجعلت من مصر واحدة من أهم الدول فى الكرة الارضيّة ممرا لعبور حركة التجارة العالمية، ولم يكتفوا بذلك بل أقاموا عددا من المدن ومنها الإسماعيلية وبورسعيد وبور توفيق فى السويس، فضلا عن ميناءين أحدهما فى المدخل الجنوبى والآخر فى الشمالي، لكن فى تقديرى ان خطتهم لم تكتمل عندما توقف بهم التمدد العمرانى عند الشاطئ الغربى للقناة ولم يمتد ويتواصل الى الضفة الشرقية.

فى يقينى أن ما يقوم به الرئيس السيسى حاليا يمثل الموجة الثانية من خطة العمران ولكنها هذه المرة لم تقف عند هذه الحدود، بل انها تمتد لتشمل عمق وكل أنحاء شبه جزيرة سيناء لتنهى عزلتها وتقطع الطريق أمام الطامعين الى الأبد، وتوقعاتى أن تكون هذه المنطقة خلال سنوات معدودة هى جوهرة مصر فى التنمية، وأنها تمثل الصورة الذهنية للبلاد فى التطور والحداثة، وتكون محل أنظار العالم فى القرن الحالي، مثل ما نراه فى دبى وهونج كونج وسنغافورة ، انه بحق مشروع القرن.

فاصل قصير: الاستغراق فى العمل ينقذك من ثلاث مشكلات: الملل والرذيلة والفقر.


لمزيد من مقالات ◀ هانى عمارة

رابط دائم: