رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

نظرة إستراتيجية
سامية زوجة الشهيد

لن أتكلم هنا عن الزميلة والصديقة سامية زين العابدين الصحفية القديرة التى أعرفها منذ أكثر من 32 عاما، ولكننى سأتكلم عن سامية زوجة الشهيد البطل اللواء عادل رجائى الذى استهدفته رصاصات الغدر أمام منزله العام الماضي، بعد حربه الطويلة والضروس مع التنظيمات الارهابية فى سيناء.

سامية التى استشهد زوجها أمام عينيها، لم تخنع أو تخشى شيئا، أو تفقد صوابها بعد هذا المشهد الصعب، ولكنها استعادت قوتها وصلابتها وهمتها، لتقف لمدة عام توضح المخططات التآمرية على الدولة المصرية، وتكشف للجميع المتمولين من الخارج ومن يقف خلفهم، استخدمت جميع منابر الاعلام للوقوف امام قوى الشر الداخلى والخارجى.

سامية أخبرتنى قبل أن تتسلم تكريم الرئيس لزوجها الشهيد بدقائق أن اليوم عاد حق زوجها وأنها مستمرة فى نضالها ضد الارهاب حتى تتطهر مصر، وهذا واجبها وواجب زوجها عليها. إن الشهيد عادل رجائى صاحب بطولات عديدة ، فهو من القى القبض على الارهابى عادل حبارة، كما كان له دور كبير فى تحرير الجنود الستة المختطفين ابان حكم مرسي، بالاضافة الى بطولاته فى محاربته للارهاب فى سيناء، لذا فقد كان بالنسبة للتنظيمات الارهابية صيدا ثمينا، وسامية أيضا كانت مناضلة وقت حكم الإخوان وكانت تنظم العديد من التظاهرات ضدهم فى مواقع عديدة، فلم تكن تخشاهم، فحبها لمصر كان أكبر من اى شئ آخر. إن سامية زين العابدين هى نموذج لكل ام وزوجة وابنة للشهداء الذين ضحوا بحياتهم فى سبيل الوطن، كلهن بطلات ومستمرات فى تضحياتهن وهن من يتحملن تبعات الحرب على الإرهاب بفقدهن أعز ما يملكن، وهذه هى جينات المرأة المصرية التى ليس لها مثيل فى العالم.


لمزيد من مقالات ◀ جميل عفيفى

رابط دائم: