رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

إسماعيل الدفتار .. خطيب المنبرين

الدكتور اسماعيل الدفتار رحمه الله

غيب الموت العالم الجليل الدكتور إسماعيل الدفتار عضو هيئة كبار العلماء، ومجمع البحوث الإسلامية، وأستاذ الحديث بجامعة الأزهر بعد رحلة طويلة من العطاء العلمي والدعوة إلى الله، والذى وافته المنية الثلاثاء الماضي، عن عمر 81 عامًا.

وقال الدكتور شوقى علام، مفتى الجمهورية، إن الدكتور الدفتار كان علمًا من أعلام الأزهر الشريف استفاد منه طلبة العلم بالأزهر، وملأت خطبه الأرجاء، حيث كان خطيبًا للجامع الأزهر الشريف نحو 18 عامًا.

وشغل الدكتور الدفتار عددا من المناصب العلمية منها عميد كلية أصول الدين الأسبق، وعضو مجلس الشورى، ورئيس اللجنة الدينية التنفيذية بالشورى سابقًا.

وُلد الدكتور إسماعيل الدفتار، عام 1936، في قرية قشطوخ، في مركز تلا، بمحافظة المنوفية. وأتمّ «الدفتار» حِفْظَ كتابِ الله قبل أن يبلغ التاسعة من عمره، وانتقل للدراسة في المعهد الأحمدي الأزهري بطنطا، ومنه حصل على الشهادتين الإعدادية والثانوية.

والتحق بكلية أصول الدين، وكان ترتيبه الأول على دفعته، ليُعين معيدا في قسم الحديث بكلية أصول الدين. وتدرج في السلم الأكاديمي إلى أن حصل على درجة الأستاذية، ليتخرج داعية مستنيرًا . ارتقى الدفتار منبر الجامع الأزهر، وظل خطيبا له 18 عاما، كما مارس العمل البرلماني بعدما تم تعيينه عضوا في مجلس الشورى عام 1986، ثم توجت تلك المسيرة الحافلة بتعيينه عضوا في هيئة كبار العلماء، حيث اختير عضوًا بالهيئة بعد إحيائها من جديد في 17 يوليو 2012 بعد مجهود كبير من قبل فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب. ولقب الدفتار بخطيب المنبرين لكونه ينطق بصوت الحق من فوق منبر الأزهر وكذلك من خلال مجلس الشوري، حيث مارَس العملَ البرلماني بعد ما تمّ تعيينه عضوًا في مجلس الشورى عام 1986.

وكان «رحمه الله عليه» من أبز كتاب صفحة الفكر الديني وصفحات « أنوار رمضان» بجريدة «الأهرام» وذلك بإسهاماته المتميزة ومقالاته ورؤاه الوسطية المستنيرة ودفاعه عن السنة النبوية والتراث الإسلامي الصحيح.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق