رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

الكويت.. وإعادة إعمار العراق

تبرهن الكويت يوما بعد يوم أن هواها العربى وانتماءها إلى العروبة ليسا مجرد شعارات تطلق فى الهواء والفضائيات لخداع الجهلة والبسطاء، وإنما هى استراتيجية راسخة والتزام قومى منذ استقلال هذه الدولة العريقة.

المثال الأبرز أو الأحدث لتأكيد ذلك، هو المؤتمر الذى انطلق أمس الأول بالكويت لإعادة إعمار العراق بعد سنوات من الحرب على الإرهاب والصراعات الدولية والاقليمية والطائفية التى شهدتها الأراضى العراقية وكان ضحاياها هم أبناء الشعب العراقى الشقيق نفسه.

يأتى هذا المؤتمر المهم الذى تشارك فيه المنظمات الدولية وعلى رأسها الأمم المتحدة والمنظمات الحكومية وغير الحكومية، بعد إعلان العراق انتهاء الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية «داعش» التى استمرت نحو ثلاث سنوات.

الواقع أن العراق الشقيق يعانى وضعا مأساويا منذ حرب الخليج الأولى ثم الثانية وتهور الرئيس العراقى الراحل صدام حسين بارتكاب جريمة احتلال أراضى الكويت، وهو ما كلف العراق وشعبه ملايين الضحايا فضلا عن الخسائر المادية الفادحة وتدمير البنية الأساسية للبلاد خلال ما وصفته الولايات المتحدة بالحرب على الإرهاب عقب أحداث 11 سبتمبر 2001 وغزو القوات الأمريكية الأراضى العراقية.

ومن اللافت للنظر أن يأتى مؤتمر إعادة إعمار العراق بالكويت قبل أيام قليلة من احتفال الكويتيين بعيد تحرير الكويت فى الـ 26 من فبراير عام 1991.

ويحتاج العراق ـ وفقا لتقديرات وزير التخطيط العراقى التى أطلقها خلال المؤتمر ـ إلى نحو 88 مليار دولار يتم انفاقها بشكل أساسى على إعادة تشييد البنية التحتية للبلاد من طرق وسكك حديدية وغيرها، فضلا عن إعادة مئات الآلاف من النازحين العراقيين إلى مدنهم وقراهم بعد أن تتم إعادة تشييدها من الدمار الذى لحق بها.

تحقيق الأمن والاستقرار للعراق من خلال إعادة إعمار البلاد هو هدف قومى عربى ولابد من توجيه التحية للكويت لتبنيها واستضافتها هذا المؤتمر المهم.


لمزيد من مقالات رأى الأهرام

رابط دائم: