رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

منازل مبتكرة قليلة التكلفة ومولدة للطاقة

نيرمين قطب

بتكلفة لا تتخطى 500 جنيه للمتر، وبمواد طبيعية من التربة المحيطة استطاعت الدكتورة مروة دبايح الأستاذ المشارك بجامعة مالمو بالسويد والباحثة فى مجال العمارة، أن تصمم نموذجا للمنازل زهيدة السعر وخالية من الكربون.

البحث يهدف لتوفير مساكن منخفضة التكاليف واستخدامها كمبان مؤقتة للاجئين فى السويد انتهى إلى تصميم منزل يصل عمره الافتراضى إلى 90 عاما ويحقق جودة البيئة الداخلية التى تقلل من الأمراض والضغوط وتحقق أقل استخدام للطاقة فى التبريد أو التدفئة أو الإضاءة وذلك من خلال تطبيق مبادئ التصميم والعمارة البيئية واستخدام مواد طبيعية فقط. وتقول دبايح:«استخدمنا فى هذا المشروع القش والبوص أو القصب كما يطلق عليه فى مصر والخشب والطين حيث يتم كبس القش ويوضع داخل إطار خشب وقد يكون خشبا معادا تدويره وليس بالضرورة خشب جديد وهذا النموذج الذى تم تنفيذه فى السويد طبقا للمناخ المحلى فى منطقة جنوبية، هو نموذج سلس يمكن تطبيقه فى أماكن مختلفة وباستخدام المواد المحلية المتاحة.

فعلى سبيل المثال يمكن استخدام قش الأرز أو الشعير أو الذرة أو قش القمح الذى استخدم فى النموذج بالسويد فيساهم هذا النموذج فى استغلال بعض الموارد الطبيعية التى يؤدى تركها لمشكلات أكبر مثل قش الأرز والبوص الذى ينمو بشكل عشوائى فى الدلتا ويستهلك كميات كبيرة من مياه النيل«

أما طريقة البناء فتكون بنظام الحوائط الحاملة، والأحمال قد تصل إلى أربعة ادوار، ويتم عزل دورات المياه والمطابخ بمواد طبيعية أيضا مثل زيت بذر الكتان والصمغ العربى وشمع البرافين أما الكسوة الخارجية للمنزل فيمكن أن تكون من الطين.

وتؤكد دبايح أن هذا المبنى ليس فقط خاليا من الكربون ولكن يطلق عليه أيضا ناقص الكربون فكل خاماته فى الأصل من مواد طبيعية كانت فى دورة حياتها كنباتات تمتص الكربون وتنتج الأكسجين الذى يعوض أى مخلفات كربونية أو انبعاثات أثناء التنفيذ.

وحتى بعد انتهاء العمر الافتراضى للمبنى سوف يهدم أو يحدث له تحلل وفى هذه الحالة يكون المبنى الصديق للبيئة أقل ضررا من المبانى الخرسانية حيث سيتحلل فى التربة أو يستخدم كمخصبات أو كوقود حيوى أو حتى علف للحيوانات، بينما مخلفات البناء الخرسانية تمثل عبئا رهيبا حيث يسبب قطاع التشييد والبناء 40% من الملوثات للتربة والهواء.

وتضيف أن تصميم المبنى يقلل من التكلفة العامة للتهوية والتدفئة والإنارة مزود بخلايا شمسية وطاحونة هواء لإنتاج طاقة كهربائية نظيفة أكثر مما يستهلك فى المنزل ويمكن للمالك أن يستخدم الطاقة المنتجة فى إنارة الشوارع أو بيعها لشبكة الكهرباء.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 3
    سلامه حمزه
    2018/01/30 07:55
    0-
    3+

    مطلوب تعميم هذا الفكر المناسب لمصر
    أولوية كبيرة مطلوبة لتنفيذ هذا الفكر فى التعمير وفى الأماكن السياحيه والمدن الجديدة
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 2
    صابر عطية
    2018/01/30 07:31
    0-
    3+

    منازل مبتكرة قليلة التكلفة وموفرة للطاقة
    هل نأمل فى ان تلقى هذة التجربة الرائعة القبول فى مصرنا الحبيبة
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 1
    Egyptian/German
    2018/01/30 02:38
    1-
    2+

    هذة هي منازل لأدوات الحدائق والأطفال بأوروبا
    يوجد عده نماذج من هذة البيوت متوفرة وسهلة التركيب للحدائق اما للعب الاطفال كبيرة الحجم مثل اللوادر وعربات النقل وحفارات ومراوح توليد الكهرباء للتعلم كلها علي شكل لعب ولايسمح بالعب بها الا في الحديقة ولا تدخل المنزل وصندوق الرمل او للمعدات الحديقة من ماكينات جز الحشائش او شوايات الفحم في الصيف ومولدات كهرباء صغيرة وكراسي وترابيزات للحفلات في الصيف ويوجد ترأس يمكن الجلوس به وبعضها يوجد به ثلاجة لتخزين كمية مشروبات و فقط صناديق المشروبات ومعدات زراعة وحرق الحشائش وغيرها ،وبعضها يعمل بالطاقة الشمسية منذ أن ظهرات و رأيتها عند قدومي الي المانيا سنة٢٠٠٠ علي سبيل المثال لا الحصر ،تباع في مولات البويات و السراميك وادوات الحدائق من مراجيح وغبرها،وصباح الخير يا مصر
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق