رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

«البحث عن أم كلثوم» فى افتتاح مهرجان أسوان لأفلام المرأة

اختارت إدارة مهرجان أسوان الدولى لأفلام المرأة، الفيلم الألمانى النمساوى المشترك «البحث عن أم كلثوم» للعرض فى افتتاح الدورة الثانية التى تحمل اسم المناضلة جميلة بوحيرد، وتعقد فى الفترة من 20 إلى 26 فبراير المقبل .
وقال أحمد حسونة، المدير الفنى للمهرجان، إن فيلم «البحث عن أم كلثوم» يشارك أيضا فى مسابقة الأفلام الطويلة إلى جانب عرضه فى الافتتاح، وهو من إخراج شيرين نيشات، وبطولة ياسمين رئيس ونيدا رحمنيان، وقدمت أغانى أم كلثوم المطربة مروة ناجي، وتم تصويره مشاهده بين مصر والمغرب وألمانيا والنمسا، مشيرا إلى أن الفيلم سبق عرضه فى مهرجانات فينيسيا وتورنتو ولندن وهامبورج .
وأكد حسن أبوالعلا، مدير المهرجان، أن المهرجان سيعقد ندوتين الأولى بعنوان «المرأة فى سينما يوسف شاهين» بمناسبة مرور عشر سنوات على رحيل المخرج يوسف شاهين، ويديرها المخرج شريف مندور، والثانية عن تأثير الناقد الراحل سمير فريد فى الحركة السينمائية والنقدية، وتديرها الناقدة انتصار دردير, وتتضمن عرض فيلم «عالم سمير فريد» من إنتاج مهرجان أسوان بالتعاون مع شركتى سمارت فيجن وفيلم هاوس، إضافة إلى محاضرة للناقد اللبنانى الكبير إبراهيم العريس بعنوان «المرأة مستقبل السينما العربية» .


وأوضح أبوالعلا أن الدورة الثانية من المهرجان تكتسب خصوصية شديدة لكونها تحمل اسم المناضلة الجزائرية جميلة بوحيرد، التى رحبت بدعوة المهرجان لها لحضور فعاليات الدورة الثانية، ولقاء سيدات أسوان المشاركات فى منتدى نوت لقضايا المرأة، الذى ينظمه المهرجان وتديره الدكتورة عزة كامل .



وسيتم تكريم النجمة منى زكى فى حفل الافتتاح ، وسيقام مؤتمر صحفى لها فى اليوم الثانى للمهرجان، ويأتى تكريم منى زكى تقديرا لما قدمته من أفلام عبرت خلالها عن العديد من القضايا التى تهم المرأة.
وقال محمد عبدالخالق، رئيس المهرجان، إن المهرجان يكرم أيضا ثلاثا من أبرز صانعات السينما المصرية فى مجالات مختلفة، وهن: المخرجة عطيات الأبنودي، التى قدمت عددا كبيرا من الأفلام التسجيلية المهمة، والمخرجة والمنتجة ماريان خوري، التى اهتمت بالمرأة فى أعمالها كمخرجة، وساندت العديد من المشروعات السينمائية الطموحة كمنتجة، إضافة لمصممة الملابس ناهد نصرالله التى كانت حققت نقلة مهمة فى مجال تصميم الملابس فى السينما المصرية.
وكشف عبدالخالق عن أن المهرجان ينظم للعام الثانى على التوالى صالون أبوسنبل للمنتجين، وسيستكمل مناقشة قضية تصوير الأفلام الأجنبية فى مصر، بحضور عدد من المسئولين المعنيين، كما سيستضيف الصالون ممثلا لشركة «آى فليكس» وسيشهد اجتماعا مع مجموعة من المنتجين فى محاولة لتسويق الفيلم المصري.
وأوضح أن المهرجان يقام بدعم من وزارتى الثقافة والسياحة، إضافة للمجلس القومى للمرأة ونقابة السينمائيين، مؤكدا أن الدكتورة مايا مرسى رئيس المجلس القومى للمرأة بذلت مجهودا كبيرا لتذليل العديد من العقبات التى تواجه المهرجان، كما أن المخرج مسعد فودة نقيب السينمائيين بذل جهودا كبيرة لدعم المهرجان سواء فى دورته الأولى أو الثانية .

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق