رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

هنا الزاهد : لن أعتمد على شكلى فى اختياراتى المقبلة
لم أتوقع أن أقدم الكوميديا.. ومدينة بالفضل لعادل إمام

حوار ــ أميرة أنور عبد ربه

أداؤها البسيط سر نجاحها من أول أعمالها فى مسلسل «فرق توقيت» مع تامر حسنى، ومن هنا كانت الانطلاقة فى اعمال مميزة مثل الميزان واللالالاند، ومأمون وشركاه مع النجم عادل إمام الذى كانت تحلم بالعمل معه، لذلك فهى لاتنسى كلماته لها بعد المسلسل والمكالمة التى تلقتها منه ليؤكد لها أنها تمتلك موهبة.

إنها «هنا الزاهد» الوجه الملائكى ذو الملامح الأوروبية التى تشارك الآن فى أولى تجاربها السينمائية مع النجم حسن الرداد من خلال فيلم «عقدة الخواجة»، الذى يعرض حاليا بدور العرض، فماذا قالت عن أولى بطولاتها فى وقت تنفى فيه اعتمادها على شكلها فى اختياراتها الفنية المقبلة؟

بعد انطلاقة تليفزيونية متميزة يأتي«عقدة الخواجة» بداية سينمائية لك. فكيف وجدت العمل فى السينما؟

سعيدة جدا لأننى أعتبره العمل الأول لى فى السينما وأراها بداية جيدة فقد قدمت وأنا صغيرة دورا فى فيلم «خطة جيمي»، ولكن البداية الحقيقية كانت من خلال فيلم «عقدة الخواجة» مع حسن الرداد الذى أتعاون معه للمرة الأولي، فهو نجم كبير له جمهوره الذى يحبه وهذا ما لمسته أيضا من خلال رد فعل الجمهور فى أثناء مرورنا على دور العرض لكى نتعرف على رد فعل الجمهور.

وتضيف: بالإضافة إلى المخرج بيتر ميمي، الذى يؤمن بالمواهب الشابة ويشجعها، وأكثر ما أسعدنى أنهم جميعا: حسن الرداد وبيترميمى وجهة الإنتاج رشحونى للعمل معهم.

الفيلم توليفة من «الكوميدى الأكشن» وهو مختلف عن أفلام حسن الرداد السابقة، فكيف وجدت الأمر؟

هذا أكثر ما جذبنى للسيناريو وهو أنه «كوكتيل» من الكوميدى والرومانسى والأكشن، مثل أفلام النجمة جينفر أنيستون التى تتضمن تلك التوليفة، فالفيلم يتضمن موضوعا إنسانيا ويحمل مفاجأة للجمهور فى نهاية الفيلم.

كيف تعاملت مع شخصية سالى الفتاة الثرية البسيطة التى تتعامل بفطرتها فى حياتها؟

سالى نموذج أردنا أن يظهر بشكل طبيعى وتلقائى بعيد عن أى مبالغة فى الأداء حتى يصدقها الجمهور فهى تتعامل بتلقائية شديدة وحاولت مع « ستايلست» الفيلم عبير الأنصارى ان نغير من شكل شعرى بحيث يكون أقصر إلى حد ما عن أدوارى السابقة.

هل كنت تتمنين أن تكون البداية فى السينما من خلال عمل كوميدي؟

أنا أحب الكوميديا، ولكننى بصراحة فى أثناء دخولى الوسط الفنى لم أتوقع أن أقدم كوميديا، خاصة أن أول مسلسل لى كان دور فتاة مدمنة فى مسلسل «فرق توقيت» وكنت أتمنى أن أقدم أدوارا تراجيدية، خاصة أننى أبكى بسرعة ولكن حدث العكس خاصة بعد مشاركتى النجم الكبير عادل إمام فى مسلسل «مأمون وشركاه» وكانت شخصية نيفين نقطة تحول بالنسبة لى إذ توالت على بعدها الأدوار الكوميدية.

العمل مع «الزعيم» حلم يتمناه الكثيرون ولكنه تحقق لك فى بداية مشوارك، فهل اختصر لك الكثير؟

بالتأكيد أنا محظوظة جدا لأننا جميعا كشباب نتمنى العمل مع الزعيم، بل هناك فنانون كبار لم يتعاونوا معه ولايزالون يتمنون العمل معه وكونه يتحقق لى فى بدايتى فهو أمر أقدره كثيرا وأدين له كثيرا لاختيارى فى هذا العمل الذى تضمن كبار النجوم: لبلبة ومصطفى فهمى وشيرين.

وتؤكد هنا: لن أنسى مكالمته لى فى أثناء عرض المسلسل وثناءه على دورى وأدائى ولا أزال أتذكر كلماته بأننى «عفريتة تمثيل» فشهادته وسام على صدرى خاصة أنه معروف عنه أنه لا يجامل أحدا.

نأتى لفيلم «عقدة الخواجة» الذى تجاوزت إيراداته خمسة ملايين جنيه، وقد يكون من بين الأفلام الأعلى إيرادا بين الأفلام المعروضة، فكيف وجدت الأمر؟

كلنا كفريق عمل سعداء بذلك وبالنجاح الذى يحققه الفيلم وأعتقد أن هذا الرقم سيزداد خلال الفترة المقبلة، خاصة أنه كانت هناك امتحانات نصف العام، وعندما يحصل الجميع على الإجازة سيختلف الأمر كثيرا إن شاء الله، كما أننا صورنا أغنية «عيدوا رقصي» خاصة بعد هذا النجاح الجماهيرى للفيلم وأعتقد أن الفيلم يناسب الأسرة المصرية لذلك فهو مكتوب عليه جمهور عام، ولا يوجد بداخله أى ابتذال فلا يوجد فيه لفظ أو مشهد خارج أو مبتذل.

المتعارف عليه أن يتم تصوير الأغنية قبل عرض الفيلم.. لماذا تأخر تصويرها بعد عرضه؟

لا أعلم سبب التأخير قد يسأل فى ذلك منتج العمل ولكن عندما قرروا تصوير أغنية «كلموني» قمنا بتصويرها وأعتقد أن ذلك جزء من الدعاية المخططة وهو أن يتم عرض الفيلم وبعدها بفترة بعد نجاح العمل تعرض أغنية الفيلم، والحمد لله الفيلم حقق نجاحا جماهيريا دون أى دعاية له من قبل.

بعد نجاح الخطوة الأولى يكون هناك خوف وترقب من الخطوة الثانية ولكننى أراها مميزة مع يوسف الشريف وأحمد نادر جلال فى فيلم «بنى آدم»، فماذا تقولين عنها؟

الحمد لله أنا فعلا محظوظة فقد عرض على الدور فى أثناء تصويرى فيلم «عقدة الخواجة» وسعادتى أكبر أننى أتعاون مع مخرج كنت أحلم وأتمنى العمل معه وفنان متمكن وناجح مثل يوسف الشريف له تركيبة مختلفه فى أعماله، وسوف يرانى الجمهور بشكل مختلف تماما عن أدوارى السابقة ولكننى لا أستطيع الكلام عن دورى الآن ولكن معنا مجموعة كبيرة مثل: أحمد رزق ودينا الشربينى ومحمود الجندى ومحمود البزاوي.

أفهم من كلامك أن حصرك فى أدوار الفتاة الجميلة الرومانسية لن يحدث بعد الآن؟

تضحك وتقول: عام 2018 عام مختلف ومميز لى بالفعل وإذا كان شكلى حصرنى فى أدوارى السابقة فهو لم يعد كذلك الآن، خاصة أننى أقدم دورا مختلفا فى مسلسلى مع مصطفى شعبان المقرر عرضه فى رمضان المقبل،إذ سيرانى الجمهور بشكل مختلف، وسعيدة بالتعاون مع مصطفى للمرة الثانية فهو فنان محترم ويتعامل برقى مع الفنانين جميعا، وسعيدة بالعمل معه مرة أخرى بعد مسلسل «مولانا العاشق».

نجوم ومخرجون تودين العمل معهم؟

تبتسم وتجيب :كثيرون ولكننى أتمنى العمل مع شريف عرفة ولقد كنت أتمنى العمل مع أحمد نادر جلال وقد تحقق، وأتمنى العمل مع أحمد خالد موسى فى السينما لأنه من المخرجين المتميزين خاصة أننى تعاونت معه فى الميزان.

وبالنسبة للنجوم أتمنى العمل مع أحمد عز وكريم فهمى وأحمد فهمى وتامر حسنى فى السينما أيضا.

من يساعدك فى اختيار أدوارك، هل هناك أفراد تستشيرينهم فيما يعرض عليك؟

أستشير والدى ووالدتى فيما يعرض على وزوج والدتى الفنان طلعت زكريا فهو يساعدنى كثيرا خاصة أنه لديه خبرة كبيرة فى ذلك، ولكننى فى النهاية أختار ما أشعر به ويلمسنى بشكل كبير ففى النهاية يكون القرار قرارى.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق