رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

د. حسام الملاحى مساعد أول وزير التعليم العالى لـ «الأهرام»: 
ارتفاع أعداد الوافدين بالجامعات من 22 ألف طالب إلى 70 ألفاصص

خطة لزيادتهم إلى 10 % من أعداد الطلاب المقيدين بجميع الكليات

 

أكد الدكتور حسام الملاحى مساعد أول وزير التعليم العالى للعلاقات الثقافية والبعثات وشئون الجامعات ارتفاع أعداد الطلاب الوافدين للدراسة بالجامعات المصرية إلى 70 ألفا و525 طالبا، بدلا من 22 ألفا و245 طالبا، وذلك فى إطار خطة مهمة تنفذها الوزارة حاليا.

وأوضح ـ فى تصريحات خاصة لـ«الأهرام»: أن الوزارة بحثت ـ من خلال قطاع العلاقات الثقافية والبعثات ـ المعوقات أمام زيادة أعداد الطلاب الوافدين للدراسة فى مصر لإزالتها، والسماح للطلاب العرب والأفارقة خاصة بالتقدم بأوراقهم للقبول بمختلف الكليات بالجامعات المصرية.

وأشار إلى أن الوزارة أعلنت ـ من خلال إدارة الوافدين ـ جميع الشروط والقواعد الخاصة بالقبول على شبكة «الإنترنت» وموقع الوزارة، لتكون متاحة أمام جميع الراغبين فى الدراسة بمصر. كما أعدت الوزارة خطة خمسية بدأت تنفيذها عام 2014، وعالجت فيها الأسباب والمعوقات التى كانت تقف أمام قبول الطلاب الوافدين، حديث شهدت الخطة زيادة سنوية ارتفعت فيها أعداد الطلاب الوافدين المقيدين بمؤسسات التعليم العالى (مرحلة أولي، دراسات عليا) من 22 ألفا و245 طالبا إلى 70 ألفا و525 طالبا، أى بزياددة 48 ألفا و280 طالبا بنسبة 217%.

وقال: نستهدف إتاحة الفرصة لقبول طلاب وافدين بالجامعات المصرية فى مرحلتى البكالوريوس والدراسات العليا، لتصل أعدادهم إلى 10% من أعداد الطلاب المقيدين بالجامعات فى كل عام دراسي.

ولفت الملاحى إلى أنه يلتقى دائما بالمستشارين الثقافيين فى مصر، لبحث المشاكل التى تواجه الطلاب سواء خلال مرحلة التقدم والقبول أو فى أثناء الدراسة، وكذلك بحث أوضاع الطلاب الوافدين فى الجامعات المصرية وحل المشاكل المتعلقة بهم، بالإضافة إلى مناقشة عدد من الملفات التى يتقدمون بها وتخص طلابهم والمعوقات التى تصادفهم فى أثناء فترة الدراسة، وعرض الحلول التى توصلت إليها الوزارة للموضوعات المطروحة.

وأوضح أن وزير التعليم العالى سيفتتح خلال ينايير الحالى المقر الجديد للوافدين بمقر الوزارة بحى السفارات بمدينة نصر، حيث يتكون من دورين مجهزين بأحدث الوسائل التكنولوجية، لاستقبال الطلاب الوافدين.

وحول نطام القبول أكد أنه يخضع لإشراف الوزارة، حيث يتحدد موعد التقدم بمراعاة ظروف كل دولة، وإعلان نتائج الامتحانات، وفى ضوء مواعيد بدء الدراسة بالجامعات المصرية، والانتهاء من الإجراءات بعد استيفاء الأوراق اللازمة من الطلاب الوافدين.

وأشار إلى أنه بناء على طلب الدول والمستشارين الثقافيين فى مصر ستقدم الجامعات المصرية تقارير فى نهاية كل فصل دراسى عن حالة الطالب الدراسية سواء فى مرحلة البكالوريوس أو الدراسات العليا.

وقال: تم الانتهاء من تحديد مواعيد وشروط إجراءات معادلة الشهاددات بشكل عام والاعتماد من المجلس الأعلى للجامعات.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق