رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

مواطن ومسئول
ممنوع تقييم المحافظين!

«لم اقل من قبل تقييم المحافظين ولكن تحدثت عن تقييم المحافظات، وأنا أعتز بأغلب المحافظين الموجودين بالفعل، نعم توجد اختلافات فى الرأى لكن لا توجد خلافات، فكلهم يقاتلون من أجل الوطن فى أصعب الظروف، ومهنة المحافظ هى أصعب مهنة فى مصر حاليا». هذه الكلمات جاءت على لسان الدكتور هشام الشريف وزير التنمية المحلية خلال ندوة «الأهرام» التى أدارها الزميل الأستاذ عبد المحسن سلامة نقيب الصحفيين رئيس مجلس إدارة الأهرام ردا على سؤال كاتب السطور.. هل يتم تقييم المحافظين؟ رد الوزير كان مفاجئا، خاصة واننى كنت قد تناولت تصريحات سيادته تحت عنوان «كيف نحاسب المحافظ ؟!» بتاريخ 42 فبراير العام الحالي، تضمن المقال رده على المخالفات والفساد بالمحافظات خلال مؤتمر صحفى بمجلس الوزراء، حيث قال الوزير: إن آليات تقييم المحافظين ستتم من خلال القياس بشفافية لكل مستويات الخدمة المقدمة للمواطنين وفقا للأصول المعمول بها فى العالم، وقلت تعقيبا على تصريحات الوزير: كلام جميل ونتمنى أن تشهد الفترة المقبلة بالفعل تقييم المحافظين من خلال انجاز ملف النظافة، وإعادة الانضباط فى المصالح الحكومية والمدارس والمستشفيات وإزالة الأكشاك العشوائية، والقضاء على بلطجية مواقف السيارات، وإزالة الإشغالات من الشوارع لتحقيق السيولة المرورية، وان واقع الأمر يؤكد أن السنوات الماضية لم تشهد محاسبة أى محافظ، ولم يتم إعلان سبب استبعاد أى محافظ بكل شفافية، فهل نحاسب كل محافظ على تقصيره فى هذه الملفات؟

ثم كتبت مقالا آخر بتاريخ 13 مارس تحت عنوان «عتاب محافظ » يعترض على ما جاء فى المقال وقلت هذا الكلام ليس من اختراعي، ولكنه كلام وزير التنمية المحلية الجديد، خلال مؤتمر صحفى بمجلس الوزراء، فهل لم يتابع الوزير ما جاء فى المقالين من قبل؟ وهل أصبح المحافظ ممنوعا من التقييم؟.


[email protected]


لمزيد من مقالات حجاج الحسينى;

رابط دائم: