رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

عبر الاثير
الشارقة ... إمارة المعرفة

أدرك الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، قيمة الثقافة والكتاب، فشيّد إمارة للمعرفة، باتت بعد أكثر من أربعة عقود من العمل والجهد عاصمة عالمية للكتاب، يتوافد إليها كبار المثقفين، والمؤلفين، والمفكرين، والناشرين، وتقود برؤاها مشروع الثقافة العربية.

وتواصل الشارقة رسالتها الثقافية، حتى توجت عاصمة للثقافة العربية والإسلامية، واستناداً إلى هذا التاريخ الحافل بالإنجازات، اختارتها منظمة يونسكو العاصمة العالمية للكتاب لعام 2019، ولا تتوقف المشاريع الثقافية فيها، فقد افتتح حاكم الشارقة مدينة الشارقة للنشر، لتكون قبلة للناشرين، وباباً مشرعاً أمام سوق الكتاب العالمي، لترفده فى مراحلها القادمة بأكثر من 500 مؤسسة عاملة فى قطاع النشر من جميع أنحاء العالم، وستعمل بقدرة طباعية تصل إلى مليون كتاب يومياً، كما سيتم توفير أكثر من 15 مليون عنوان بمختلف لغات العالم.

وفى كلمته فى افتتاح معرض الشارقة الدولى للكتاب قال حاكم الشارقة: فى عالمنا المضطرب، الذى ألغى كل شيء ينتمى للعقل، نجد أنفسنا أمام تيار ظلامى يريد بنا أن نكون لا شيء، فهناك أياد خفية تلعب بعقول بعض من أبنائنا الذين خوت عقولهم من الفكر والثقافة والعلم وبدت تهدد الإسلام الذى ننتمى إليه، بل حطموا تراثنا وثقافتنا وعلمنا ومعرفتنا والناس تظن أن مجابهة هذا التيار الظلامى يكون بالمدافع يكون بالرشاش يكون بالجيوش وأقولها صراحة مجابهة الظلام تكون بالنور، والنور هو الكلمة الصادقة والعلم النير والثقافة التى تستطيع أن تملأ العقول الخاوية.

تلك هى رؤية حاكم الشارقة للثقافة، إنها ثقافة بلا حدود، هى حياة كاملة يمكن أن تشكل أجيالا كاملة، آخذة بأيدهم الى حب الوطن، بدلا من ضلال الظلاميين.


لمزيد من مقالات جمال نافع;

رابط دائم: