رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

«لقاء فى واحة الحنين».. حنين إلى أيام الحركة!

> حسين عيد
مع صدور الرواية الثانية للدكتور أحمد جمال الدين موسى «لقاء فى واحة الحنين» عن دار نهضة مصر يفاجئنا السؤال: ما الذى جعل الدكتور أحمد جمال الدين بعد مضى سنوات طويلة حقق فيها مكانة علمية متميزة،

وانجازا سياسيا مرموقا، يتحوّل الى الأدب فينشر لأول مرة روايتين فى عامين 2013، 2014؟ قد يتبادر الى الذهن أنه ربما بتجاوزه من العمر 63 عاما، وتحولات السياسة عام 2013 وعدم ترشيحه للوزارة ثانية، ربّما شعر بأنه قد أحيل إلى التقاعد، وفى نفس الوقت ظلّ يطارده شعور قويّ بأن لديه رصيدا حبيسا من خبرات سياسية وحياتية لم يستغل، قد يفيد منها الناس. وربما راوده حنين إلى أيام من شبابه لعبت فيها القراءات الأدبية دورا بارزا فى تكوينه الفكرى والروحي، كما اتضح من حوار معه نشر بجريدة الأهرام بتاريخ 2 يونيو 2015، بأنه «قرض الشعر، وكتب القصة القصيرة، والمسرح فى عز تألق الحركة الطلابية فى بداية السبعينيات»، فاستسلم لإعادة إحياء دور كاد أن يتوقف فى الماضي! تدور «لقاء فى واحة الحنين» حول دعوة من سعد رمضان، رجل الأعمال الإخوانجى لزملاء شاركهم انتفاضتهم الطلابية عام 1972 للاحتفال بمرور أربعين عاما عليها، فى فندق «واحة الحنين» من 22 يناير إلى 25 يناير 2012، وكأنّ الاحتفال تكئة للولوج إلى جوهر العمل، فى محاولة لكشف أعماق الانتفاضة، واستعادة أهم شخصياتها، وما طرأ عليهم من تحولات وتغيرات! و تتكون الرواية من ثمانية أجزاء، يعبّر كل منها عن شخصية من المشاركين. ويحسب للكاتب توفيقه فى رسم الشخصية الأولى، ليلى عامر» طالبة العلوم السياسية، المتمردة بطبيعتها، من أسرة ثرية، أبوها صاحب مكتب للمحاماة وله نشاط سياسى متميز، أتاح لليلى قدرا كبيرا من الحرية فى المشاركة فى النشاط الطلابي. أحبت كامل هلال، الشخصية المقابلة لها، طالب الهندسة، ابن حى الامام الشافعي. كان أحد زعماء الطلبة، أعجبها فيه قدرته على السيطرة على الآخرين، وقوة حجته، حتى اكتشفت حقيقته حين حاول أن يسفه محاضرة أحد الزملاء، ففهمت أنه لا يحب إلا نفسه، وقطعت علاقتها به. كما وفق فى رسم شخصية طارق جاد، كصعيدى مخلص يكتسب ثقة الآخرين بسهولة. لكن هل جرى إدخاله من أجل تغطية النشاط الشبابى السياسى لعهد عبد الناصر، من منظمة الشباب إلى التنظيم الطليعي؟ وإبراز علاقته بالمرأة، سناء طاحون المحجبة التى أقبل على الزواج منها حتى تكون أنيسا له فى غربته. ورغم إنتهاء دورها الفنى فإن استمرار تقديمها أتاح فرصة تناول الجماعات الدينية. وبالمثل بدا إبراهيم مروان تكئة لتقديم مشاهد من حرب أكتوبر 1973 بالتفصيل. وجاء سعد رمضان نموذجا رائعا للتلوّن والتحوّل والتخفّى بين رجال الأعمال, تماما مثلما نجح فى رسم شخصية «سليم البطراوي» الذى اتخذ من تفوقه وسيلة لركوب كلّ الموجات. بطبيعة الحال، فشلت الدعوة ودبّ الخلاف بينهم، وذلك لإغفال تأثير عنصر الزمن فمن لبوا الدعوة أشخاص مختلفون تماما عمن عرفهم منذ أربعين سنة، وإن احتفظوا بذات الأسماء!

الدكتور أحمد جمال الدين ولد فى 28 مايو 1951 بمحافظة الدقهلية، وشغل العديد من الوظائف السياسية المرموقة، منها وزير التربية والتعليم فى حكومتى الدكتورعصام شرف، كما شغل حقيبتى التربية والتعليم والتعليم العالى فى حكومة الفريق أحمد شفيق الثانية اللاحقة لتنحى مبارك. صدرت له من قبل رواية «فتاة هايدلبرج الألمانية» عام 2013.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق