رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

بعد تسلم مصر الغواصة (42 اس)..
القوات البحرية تحقق الردع بالمنطقة

جميل عفيفى
اضافة جديدة و هائلة للقدرات العسكرية المصرية، وخاصة في المجال البحري، بعد تسلم مصر الغواصة «42 إس» من طراز ( 209/ 1400)، من ألمانيا لتكون الغواصة الثانية من صفقة 4 غواصات تم التعاقد عليها مع الجانب الالماني في عام 2011، ولتزداد يوما بعد يوم القدرة العسكرية المصرية لحماية حدودها والمجرى الملاحي في قناة السويس والمصالح الاقتصادية في البحرين الاحمر والمتوسط و لتكون قوة ردع جديدة في ظل التطوير والتحديث الذي تنتهجه القوات المسلحة في ظل التهديدات والتحديات التي تمر بالمنطقة.

واذا عدنا الى الخلف الى عام 2011 ورغم مرور مصر بمرحلة صعبة في تاريخها وتولي المجلس الاعلى للقوات المسلحة شئون البلاد، وكان هناك حالة من الانفلات الامني، ومحاولات عديدة لهدم الدولة واقحام القوات المسلحة في صراع مع الشعب كالنموذج السوري والليبي، الا أن القيادة العامة للقوات المسلحة لم يغب عنها للحظة دورها الاساسي في حماية الامن القومي للبلاد والتزود باحدث ما وصل اليه العلم الحديث في الاسلحة وتم التعاقد في شهر ديسمبر على 4 غواصات المانية تم تسليم الاولى منها في ديسمبر الماضي، والثانية الاسبوع الماضي .

لقد تأكدت مصر انها يجب ان تواكب التطور العسكري الذي يشهده العالم وان تكون قوة رادعة في المنطقة وخاصة في المجال البحري، فتم تطوير وتحديث 5 قواعد بحرية قادرة على السيطرة، مع امتلاك مصر للمرة الأولى حاملتى مروحيات وفرقاطة فرنسية ولنشات صواريخ روسية، بجانب التعاقد على قراويوطات فرنسية من طراز جديد، كل ذلك يحقق لمصر الردع والقوة والسيطرة على مجاريها الملاحية وحماية مصالحها الاقتصادية .

وضعت مصر استراتيجيتها، لأنها لا يمكن ان تكون تابعة لأى دولة او قوة كانت، فقرارها السياسى مستقل، لذا كان القرار الاستراتيجى بإعادة تسليح القوات المسلحة بأحدث ما توصل اليه العلم الحديث لتكون القوة القادرة على حماية الامن القومى المصري، وحماية حدود الدولة من اى تهديد كان حتى لو تطلب الامر تنفيذ عمليات عسكرية خارج الحدود للقضاء على اى تهديد قبل وصوله الى ارض الوطن .

ومن أهم ما تم تنفيذه بجانب الغواصات وحاملات الطائرات والفرقاطات ولنشات الصواريخ، هناك ايضا الاسطول المصرى الجنوبى الذى يُعد قوة الردع المصرية فى منطقة البحر الاحمر والقرن الافريقي، ومنع أى تهديدات للامن القومى المصري، من هذا المجرى الملاحى المهم وتأمين العبور فى قناة السويس.

ويعد الاسطول الجنوبى المصرى الاقوى فى المنطقة، فهو يضم حاملة المروحيات جمال عبد الناصر، ولواء مدمرات ولواء لنشات صواريخ، ولواء فرقاطات، بالاضافة الى كاسحات ألغام، وقد تم انشاء لواء جديد للصاعقة البحرية فى سفاجا ايضا ليكون القوة القادرة على تنفيذ مهام عديدة داخل وخارج المياه الإقليمية المصرية.

[email protected]

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق