رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

عدوان ما بعد «الفض»..
67 كنيسة ومنشأة قبطية ضحية عنف الإخوان

> أحمد عامر عبدالله
عقب نجاح ثورة 30 يونيو، وإعلان خارطة الطريق فى 3 يوليو 2013، وإزاحة حكم الإخوان المسلمين بقرارات شعبية، أقام أنصار الرئيس المعزول محمد مرسى اعتصاما مفتوحا فى ميدان رابعة العدوية، وبعد عدة أيام بدأوا اعتصاما آخر فى ميدان النهضة، معلنين تحديا واضحا لإرادة الشعب المصري.

واستمر الاعتصامان ما يقرب من 41 يوما، حتى قررت الدولة فضهما فى 14 أغسطس 2013، وذلك نزولا على رغبة المواطنين الذين يقيمون فى هذه الأماكن، والمتضررين من تصرفات المعتصمين، وقام أنصار الرئيس المعزول محمد مرسى بعد فض الاعتصامين بمحاولات عديدة لإثارة الفتنة الطائفية وأعمال العنف.

وتم الاعتداء على نحو 67 كنيسة ومنشأة قبطية فى محافظات المنيا، وسوهاج، والفيوم، والسويس، والجيزة، وأسيوط، وبنى سويف، والعريش.

وكانت محافظة المنيا من أكثر المحافظات خسائر فى تلك الأحداث فى سبعة مراكز هى مغاغة وبنى مزار وسمالوط والمنيا وأبو قرقاص وملوى ودير مواس، ووصلت لنحو 19 كنيسة ومنشأة قبطية (حضانات ـ ملاجئ مدارس)، بين حرق كلى وجزئي.

وكان من بين تلك المنشآت أربع كنائس بمدينة المنيا، وملجأ للأيتام، ومدرسة قبطية وجمعية الشبان المسيحيين، ودير العذراء والأنبا إبرام بدلجا، والكنيسة الكاثوليكية والكنيسة الإنجيلية بملوي، وكنيسة الأنبا موسي، وكنيسة مار جرجس ببلهاسة بمغاغة، والمركبة النيلية »الذهبية« التابعة للكنيسة الإنجيلية بكورنيش المنيا، ودار الكتاب المقدس، وغيرها.

ويأتى فى المرتبة الثانية محافظة أسيوط التى تأثرت فيها 5 مواقع، ومنها كنيسة مار يوحنا المعمدان، وكنيسة الإدفنتست، والكنيسة الرسولية، وكنيسة مار جرجس للأقباط الأرثوذكس، وحرق هيكل بكنيسة سانت تريز.

أما محافظة الفيوم فتأثرت نتيجة الأحداث فيها 4 مواقع، وهى كنيسة العذراء بالمنزلة، والأمير تادرس، والشهيدة دميانة، حرق جمعية أصدقاء الكتاب المقدس.

وفى محافظة السويس، تم استهداف 3 مواقع، وهى الكنيسة اليونانية القديمة بشارع براديس للكاثوليك، ومدرسة وكنيسة الراعى الصالح، ومدرسة الفرنسيسكان. أما محافظة الجيزة فقد تم استهداف موقع واحد فقط فيها، حيث تم حرق كنيسة الملاك ميخائيل بكرداسة، ونفس الأمر فى محافظة شمال سيناء، حيث تأثرت كنيسة مارجرجس بشارع 23 يوليو بالعريش نتيجة الأحداث، وفى محافظة سوهاج، استهدفت فيها كنيسة مار جرجس.

هذا بالإضافة إلى نحو 33 موقعا آخر تم استهدافها ببعض التخريبات الجزئية التى لم يكن لها تأثير بالغ على ممارسة الشعائر الدينية فيها، وبلغ إجمالى نفقات أعمال الترميم مايزيد على 200 مليون جنيه، لأن هناك كنائس كانت فى حاجة لترميم، وأخرى فى حاجة للهدم وإعادة البناء مرة أخري.

وتمت إعادة بناء وترميم ما تم «تخريبه» على ثلاث مراحل، وتم الانتهاء منها جميعا وافتتاحها فى احتفالات عيد الميلاد الماضي، كما وعد الرئيس عبد الفتاح السيسي.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق