رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

«العزل»..شبح يهدد ترامب

هاني عسل
منذ اليوم الأول له في البيت الأبيض والنية مبيتة لإسقاطه. منذ اليوم الأول في ولايته وأمريكيون يراهنون على أنه لن يكمل مدته الرئاسية، فالبعض دفع ببطلان فوزه، والبعض رفض الاعتراف به رئيسا، والبعض تظاهر ضده، والبعض هدد بمغادرة الأراضي الأمريكية نهائيا احتجاجا على وجوده في البيت الأبيض، بل ظهرت بسببه دعاوى انفصال فيدرالية، وبخاصة في كاليفورنيا.

الإعلام الأمريكي يقف ضده بشدة، ولا يتوانى حتى عن فبركة الاتهامات والفضائح لتشويه صورته، وهو ما دفعه لاتهام وسائل الإعلام بالكذب والغش.


الحزب الديمقراطي يعمل ضده بنشاط، ويجيد استغلال هفواته وقراراته المتسرعة لإظهار أنه ليس الرجل القادر على قيادة أكبر بلد في العالم، بدليل فضيحة علاقته هو وإدارته بروسيا، حتى قادة العالم دخلوا في خلافات طاحنة معه حول عديد من القضايا.

والغريب أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب نفسه ساعد هو الآخر بإضعاف إدارته، عبر الإطاحة بنخبة من أبرز رجاله في زمن قياسي، بداية بمايكل فلين، ونهاية بسكاراموتشي، وهو ما أتاح الفرصة لخصومه للترويج لفكرة أنه «يترنح»، وأنه يضعف تدريجيا مع كل أزمة، رغم أنه ينفي ذلك.

ولا حديث الآن في أمريكا إلا عن مستقبل ترامب السياسي.. هل سيصمد في وجه كل هؤلاء؟.. هل يستعين بأنصاره؟.. هل تبدأ قريبا أو خلال أسابيع تحديدا إجراءات مساءلته في الكونجرس تمهيدا لعزله؟ وماذا سيحدث في تلك الحالة؟.. ومن الذي سيقضي على ترامب؟ هل روسيا؟ أم الإعلام؟ أم حزبه الجمهوري نفسه؟ أم رجاله الذين أطيح بهم؟.

في هذا الملف نحاول الإجابة على جزء من هذه الأسئلة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق