رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

أنفاق الإسماعيلية.. الحلم يتحقق

إسماعيل جمعة
مصنع الحلقات الخرسانية فى موقع المشروع
يعتبر مشروع أنفاق شمال الإسماعيلية جزءا رئيسيا من مكونات المشروع العملاق المخطط لتطوير منطقة قناة السويس بالكامل، والهدف من هذا المشروع ليس مقصورا على تطوير القناة كمجرى ملاحى فقط ولكن يستهدف تنمية المناطق المحيطة للمجرى الملاحى لقناة السويس.

الأهرام قامت بجولة جديدة بمنطقة مشروع أنفاق الإسماعيلية للوقوف على آخر المستجدات والتعرف على نسب الإنجاز فى المشروع، وعلمنا خلال الجولة أنه تم الانتهاء من حفر 70% تقريبا من نفقى الإسماعيلية الجنوبى والشمالي، حيث تم الانتهاء من حفر نحو 3000 متر تحت الأرض بالنفق الجنوبى و2500 متر بالنفق الشمالي، علما بأن هذه مشروعات هى الأضخم على مستوى العالم، من حيث الأطوال والأقطار وحجم أعمال التنفيذ والخطة الزمنية المقررة لتسليمها، ويبلغ إجمالى طول النفق الواحد 6 كيلومتر بالمداخل. وعلمت «الأهرام» خلال الجولة أنه بعد الانتهاء من تنفيذ أنفاق الإسماعيلية وبورسعيد سوف يتم البدء فى مشروعات أنفاق السويس، وأن الخبرات التى اكتسبتها مصر فى هذا المجال سوف تفتح أبوابا كبيرة لتنفيذ مشروعات أخرى عملاقة داخل مصر وخارجها بمعدات وأياد عاملة مصرية خالصة وهو ما يمثل مكسبا جديدا لا يقدر بثمن.
«الأهرام» التقت خلال جولتها عددا من المهندسين والعمال بالموقع، أعربوا عن شعورهم بالاعتزاز الشديد لمشاركتهم فى هذه المشروعات، وأكدوا أن الدقة والالتزام فى التنفيذ هى أبرز المزايا الخاصة بالتعامل مع القوات المسلحة، خاصة أن كل الشركات تلتزم بالتسليم فى المواعيد المحددة، وفقا لأعلى مستوى من الجودة، بالإضافة إلى أنها توفر التأمين اللازم والحماية للعمال والمهندسين والمعدات على مدار الساعة، وأن القوات المسلحة توفر جميع سبل الإعاشة اللازمة لموقع المشروع مثل مولدات الكهرباء، ونقاط الإسعاف، وخطوط لإنتاج الخبز، إلى جانب توفير كل الخامات الأساسية اللازمة لعملية البناء والإنشاءات مثل الأسمنت والطوب والحديد والرمل، وهذا يوفر كثيرا من الوقت والجهد، وأن المشروعات التى تشرف القوات المسلحة على تنفيذها تستغرق نصف الوقت المخصص للمشروعات فى القطاع المدني.
المهندس محمد القلش ـ مدير التخطيط بالمشروع - أكد أن الأنفاق الجديدة ستخلق شبكة طرق تختصر الوقت وتفتح أبوابا جديدة للاستثمار فى مناطق كانت محرومة من التنمية، وسوف تربط سيناء بالوادى ربطا حقيقيا، حيث تم تزويد الأنفاق بأحدث أجهزة التفتيش والتعقيم التى تختصر وقت رحلة عبور البضائع والشاحنات من وإلى سيناء إلى 15 دقيقة فقط بعد أن كانت تصل إلى 48 ساعة فى بعض الأحيان.

وأشار إلى أن شركات المقاولات التى تعمل على تنفيذ المشروع ملتزمة بالبرنامج الزمنى المحدد، وقال إن المدة الزمنية التى تم تركيب الحفارات العملاقة فيها تعتبر إعجازا هندسيا، حيث تم الانتهاء من تجميعها قبل المدة الزمنية المحددة لها بـ 15 يوما.
وأضاف أن كل من يعمل فى المشروعات الجديدة وكل من يدعمها هو جزء لا يتجزأ من المستقبل ولابد أن يشعر بالفخر وأن نعلم أبناءنا معنى التضحية من أجل بناء الوطن، وأوضح أن إشراف القوات المسلحة على تنفيذ المشروع يمثل نقطة قوة للشركات المدنية المنفذة، لأن أى مشكلة تواجهنا فى أثناء التنفيذ يتم تذليلها وحلها فورا، الأمر الذى يشجعنا ويزيد حماسنا فى الإنجاز بشكل أدق وأسرع.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق