رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

كلام سياسة
عتاب على البرلمان

صباح الاحد الماضي تلقيت اتصالا من الزميل اسامة عبدالعزيز المستشار الصحفي لرئيس الوزراء ، يعاتبني علي اتهامي للحكومة في مقالي الاسبوع الماضي بأنها لم تف بوعدها في قانون المحليات ، الذي تأخر اصداره بشكل يثير التساؤلات ، واوضح ان المهندس شريف اسماعيل رئيس الوزراء ، احال مشروع القانون الي البرلمان بتاريخ الثاني من نوفمبر 2016 اي بعد بدء الدورة البرلمانية الماضية بقليل ، ما يعني ان الحكومة لم تقصر في هذا الشأن وادت واجبها ، واذ أقدر في المستشار الصحفي لرئيس الوزراء متابعته الدقيقة لما ينشر ، وحماسه الشديد في الدفاع عن الحكومة ، فمن حقه علي كاتب هذه السطور تصويب الخطأ ، العتاب اذن علي البرلمان الذي استهلك وقتا طويلا في مناقشة قوانين اخري ، لا نقول انها اقل اهمية ولكن لان قانون المحليات هو عصب الرقابة الشعبية في مصر ، وتأجيله يفاقم مشكلات ويؤجج قضايا تعطل مسيرة التنمية المنشودة ،

وأتوقع ان يكون اصدار قانون المحليات علي رأس جدول اعمال مجلس النواب في دورته الجديدة ، لتجري انتخابات المجالس الشعبية المحلية بنهاية العام الجاري او مطلع العام المقبل علي اقصي تقدير ، وذلك قبل إجراء الانتخابات الرئاسية بوقت كاف ، ولو تأجلت الانتخابات المحلية لما بعد الرئاسية فربما يطول تأخيرها ،

وأتوقع بل وألح في الطلب علي لجنة الادارة المحلية بمجلس النواب ، إنهاء مناقشة القانون في العطلة البرلمانية ، ليكون جاهزا للعرض علي المجلس في بداية دورته الجديدة ، فاذا كانت الاحزاب قد عجزت عن ملء الفراغ السياسي حتي الان ، فلا أقل من يشهد الحكم المحلي نقلة سياسية ، يكون عصبها الشباب والمرأة ، ولن يتحقق هذا الا بالقانون المنتظر.


لمزيد من مقالات أحمد عبدالحكم;

رابط دائم: