رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

عند مفترق الطرق
جريمة لا تسقط بالتقادم!

ثقيلة هى الحقائق دائما، واحيانا قاسية ومؤلمة، تثير الحزن والندم والألم، ولكنها فى كل تجلياتها وآثارها، لا بديل لها للذين يرغبون فى الحياة، بعيون مفتوحة وقلوب شجاعة وعقول مدركة.

يستحقون الشفقة والرثاء، أولئك الذين يمضون فى حياتهم، دون أن يبحثوا عن الحقيقة، حقيقتهم وحقائق الأشياء حولهم، فيعيشون بلا بصيرة، وأسرى لوعى زائف، يدفعهم للقرارات الخاطئة والمدمرة لذواتهم وللآخرين.

الحقائق الصحيحة تصنع وعيا صحيحا، وتضمن للمجتمع الوقوف على أقدام ثابتة، لا تهتز ولا ترتعد، تحت وطأة، الشائعات والتشكيكات، وتجعل الأدوار والمسئوليات واضحة، وتخفف من حالات الالتباس فى اوقات الأزمات، فتحدد الأخطار بلا تهوين أو تهويل، وتكشف عن معالم الطريق.

جريمة كبرى لا تسقط بالتقادم، إخفاء الحقائق عن الشعوب، أو تقديمها ناقصة وغير صحيحة، من أجل اهداف سياسية خاصة، فتغرق الشعوب فى الأحلام والأوهام، وتضطر الى اللجوء إلى جلسات «تحضير الأرواح» لمعرفة المصائر، وتصبح الشائعات هى الوجبة الاساسية التى تقتات عليها.

أضمن الطرق لبناء المجتمعات ونهضة الشعوب، هى ان يعرف الجميع الحقائق كاملة فى أوقاتها، قبل أن تحفظ فى «ثلاجات الموتى»، أو تدفن فى الرمال، أو تلقى فى مياه البحر، ثم تطفو بعد أن تتحلل، وتصبح لاقيمة لها.

> فى الختام.. يقول نزار قبانى:

«لا تغضبى منى اذا غلب الهوى

إن الهوى فى طبعه غلاب»

[email protected]
لمزيد من مقالات محمد حسين;

رابط دائم: