رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

مطلوب خطة سنوية محددة للمهرجان

تكتبها ــ آمــــال بكيـر
ظاهرة جديدة أن تكون لدينا كل هذه المهرجانات ولكن فى الواقع كنت أفضل ألا يأتى المهرجان وراء المهرجان مباشرة لدرجة أننا شاهدنا الفترة الحالية أكثر من 6 مهرجانات مسرحية.

الجمهور يسعد بها خاصة عندما يصعد للمسرح الفنان الذى يكرمه المهرجان وفى الغالب هو من النجوم المعروفة والتى أثرت المسرح بالكثير والكثير من الأعمال.

لكن كل المطلوب وأيضا لمصلحة الجمهور وأيضا الحالة المسرحية أن تبتعد المهرجانات عن بعضها البعض لا أن تكون كلها فى أوقات متلاحقة.

خاصة أننا لانمتلك المسرحيات الكافية لتغطية كل هذه المهرجانات وأيضا أرى أن قربها من بعضها البعض يجعل الموسم وكأنه خاص فقط بالمهرجانات.

إن هذه المهرجانات تقتطع من وقت أو المساحة اللازمة للمسرحيات لأنها فى أوقات كثيرة تحتل مكانها بدلا من المسرحيات المختلفة التى من المفروض أن يشاهدها الجمهور.

إننا الآن مع المهرجان القومى للمسرح وهو المهرجان الذى يحتفل بعيده العاشر والذى أذكر وقت أول مهرجان ذلك الذى اداره ونظمه رئيس البيت الفنى وقتها وهو أشرف ذكى وكان بالفعل مهرجانا جديرا بالتقدير.

ليس هذا تقليلا من المهرجان الحالى الذى يرأسه المسرحى الكبير د. حسن عطيه الذى أعرف تماما قدرته على إدارة المهرجانات وأيضا الحكم على المسرحيات المختلفة. لكن كنت أفضل أن نفسح له المجال بدلا من اكثر من مهرجان ومهرجان قبله.

لدينا مهرجان للهواة وآخر للدول العربية ولدينا مهرجان للشباب ولدينا المهرجان التجريبى الذى عاد العام الماضى

كما ذكرت المهرجانات أيضا للحالة الثقافية ولكن ليس بهذه الكثرة خاصة أنها كثيرا ماتختص بمواعيد كانت للعروض المسرحية الجديدة التى يجب أن يشاهدها الجمهور.

فلتكن لدينا خطة سنوية كما فى معظم البلاد لتحديد مواعيد معينة لكل مهرجان حتى المهرجانات التى تقام خارج العاصمة.

هنا نحتفظ بالجهد للأعمال حتى تجيء بصورة منضبطة وأيضا حتى يقبل عليها الجمهور بكثرة اكثر من وجودها بجوار بعضها البعض.

د. حسن عطيه.. أتمنى أن تشارك باعتبارك واحدا من كبار المسرحيين أو الأساتذة فى تنظيم مواعيد المهرجانات المختلفة على مدى العام.

أما بالنسبة للمكرمين خاصة الكبار منهم فأنا مع تكريمهم اكثر من مرة فهم فى الواقع يستحقون هذا التكريم لأنهم أثروا خشبة المسرح بالعديد والعديد من الأعمال الجيدة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق