رئيس مجلس الادارة

هشام لطفي سلام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

فن يعزف على أوتار المرأة

دينا قابيل
لا يكف الفنان عبد السلام عيد عن مفاجأة جمهوره. هو ابن الإسكندرية الذى ملأ شوارع المدينة ومبانيها بجدارياته العملاقة، وتتلمذ على يديه مئات الطلبة فى الفنون الجميلة، يقدم فى أحد نوادى الاسكندرية العريقة مجموعة من الأعمال الفنية التى تعبر عن المرأة اليوم.

مثل صياد ماهر، يجمع د.عبد السلام عيد فى صبر وأناة كل ما تقع عليه عينه من قطع بالية أو أطلال مبان قديمة تحمل روح المدينة وتاريخها أو يقتنص مفردات تستعيد زرقة البحر أو حبال الصيد أو أداة تنفيض المفروشات «المنفضة»، التى عفى عليها الزمن، ثم يعيد الفنان توظيفها جميعا فى أعمال فنية فارقة، وفى هذا المعرض الذى يسلط فيه الضوء على العنف ضد المرأة بصورة رمزية وشعرية يستخدم المانيكان ويوظفه بشكل جديد معتمدا على تقنية الوسائط المختلفة التى عٌرف بها الفنان، والمجسمات التى تجمع بين التصوير والنحت والعمارة.



كما يُحكم الفنان استخدامه للحبال مكونا منها شكلا نموذجيا مكتملا صارما يرمز ربما إلى السلطة والأعراف والتقاليد يمثلها الذكر فى شكل مجسم، أو قد تتمايل الحبال المجدولة وتمتد على إطار اللوحة مكونة شعر المرأة المسترسل مثل موج هادر يزأر بالحرية، وفى عمل آخر يتكثف المعنى من خلال صورة كفين رقيقتين تقطران نعومة وقد تم بترهما ووضعهما قربانا فوق طبق أخضر فى اشارة إلى العنف المجتمعى الموجه ضد المرأة. المعرض مستمر حتى غد.

الفنان عبدالسلام عيد حصل على جائزة الدولة التقديرية فى ٢٠٠٥، كما حصل فى ١٩٧٧ على جائزة إيطالية قومية، تمنح عادة لأبناء البلد، وهى جائزة أكاديمية الفنون الجميلة «لوبيام».

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق