رئيس مجلس الادارة

هشام لطفي سلام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

شابان يقطعان 10 آلاف كيلو متر عبر العالم بدراجتين لأجل المناخ

انطلق شابان، يبلغ عمر كل منهما نحو 18 عاما، فى رحلة عبر العالم، على متن دراجتين هوائيتين، لجذب أنظار شعوب العالم، إلى ضرورة خفض نسبة الكربون المنبعث من وسائل الركوب، التى تستخدم الوقود، ولإثبات أنه يمكن استخدام الدراجة فى السفر لمسافات طويلة، كوسيلة بيئية آمنة.



الشابان هما إنكا فوجت وفابيا بيفيردج، وقد أتما دراستيهما الثانوية، ثم قاما بالانطلاق بدراجتيهما من مدينة ويلنجتون فى نيوزيلاندا، بالنصف الجنوبى للكرة الأرضية، اتجاها إلى الشمال نحو أوروبا.

وسوف يقطع إنكا وفابيا نحو عشرة آلاف كيلو متر للوصول إلى محطتهما الأولى فى أوروبا، وهى العاصمة الفرنسية باريس، ومنها ينطلقان إلى ميونيخ الألمانية.

وطوال رحلتهما سيقوم سفيرا المناخ بزيارة بعض المشروعات التى تعمل فى مجال حماية المناخ، ومقابلة الأفراد وناشطى البيئة؛ بهدف الدعاية لرسالتيهما نحو البيئة.

وفى هذا الصدد يقولان: «إن أهم شيء نريد أن نسهم به فى رحلتنا هو التوعية بتغير المناخ، والعمل على الحد من أضراره، وكى يعرف الناس أيضا، أنه من الممكن السفر، بأسعار معقولة، ووسائل آمنة بيئيا، كما نفعل».

وتابعا: «نريد من الجميع أن يعرفوا التداعيات الحقيقية لانبعاثات ثانى أكسيد الكربون، وأن يحاولوا توفير واستخدام البدائل المناسبة»، على حد قولهما.

وتبلغ انبعاثات الكربون التى تم توفيرها عبر الرحلة نحو ستة أطنان، وسوف تسهم فى تمويل مشروع بتايلاند، من خلال مبادرة الأمم المتحدة للمناخ، التى تمكن الأفراد والشركات والحكومات من قياس آثار الكربون الخاصة بها، مع الحد من الانبعاثات حيثما أمكن، وتعويض الناتج عن تخفيضات الانبعاثات المعتمدة من الأمم المتحدة، واستثمارها فى مشاريع التنمية المستدامة بالبلدان النامية.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق